نجح 21 فنانا من الشباب السعودي في تحويل أقدم أحياء محافظة الخبر إلى وجهة سياحية، عبر سلسلة من الأعمال المتميزة التي نفذوها للاستفادة من الفن التشكيلي، في إضافة لمسات فنية متميزة للمكان.

وأشادت صاحبة السمو، الأميرة عبير بنت فيصل بن تركي، حرم صاحب السمو الملكي، الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز، أمير المنطقة الشرقية، بالدور الكبير الذي يلعبه الفنانون المشاركون في مبادرة «الفن شرقي»، بالخبر الجنوبية، وذلك خلال تدشين سموها لمبادرة بشارع العقير، التي شهدت مشاركة 21 فنانا شابة، في تحويل أقدم أحياء الخبر إلى وجهة سياحية.

وأشارت سموها إلى أن تلك الأعمال كان لها دور كبير في إعطاء لمحات جمالية لمدينة الخبر، إلى جانب جذب عشاق الفن، وبخاصة من شريحة الشباب، للانخراط في المبادرات، النافعة حيث يشارك 21 فنانا من الجنسين في هذه المبادرة، مؤكدة أن الشباب من الجنسين، قدموا تجربة فنية وإبداعية فريدة؛ تمثل إضافة حقيقية، ليست على مستوى محافظة الخبر فحسب، بل على مستوى المملكة بشكل عام.