معاناة وانتظار وترقب وأمل بإيجاد حل لمن يسكنون شرق الخط السريع والمكون من ثمانية أحياء أو يزيد فهم يعانون من عدم وجود مداخل ومخارج كافية للانتقال لغرب الخط أو العكس وقد كانت هناك عبَّارتان صغيرتان سُرعان ما تم اغلاقهما وإلغاؤهما بسبب مشروع القطار.. وتم تحويل الأهالي إلى كُبري بريمان وكُبري التحلية ولكن للأسف هذا الحل لم يُفد ولم يخفف شدة الزحام حيث تتكدس السيارات عند اشارة التوفيق لمن يريد التوجه عبر التحلية وكذا الحال تتكدس السيارات لمن يريد التوجه عبر بريمان، ولا أعلم لماذا لم يتم فتح الطريق المقابل للبرجاس والمتجه من الشمال للجنوب والعكس فقد يخفف الزحام؟!

الأهالي يعانون ووزارة النقل والبلدية والمجلس البلدي غير مكترثين للأمر ولن تنتهي معاناتهم إلا بإنشاء كبري يربط شرق الخط السريع بغربه ويخفف عناء تكبد مسافة الذهاب لكوبري بريمان والتحلية. وهنا عبر (المدينة) نوجه نداءنا للجهة المختصة بالنظر في معاناتنا وتكليف من بيدهم إنهاء هذه المعاناة والعمل على إنشاء كوبري يربط شرق الخط بغربه وإن تعذر الأمر فلتفتح تلك العبّارتان السابقتان بعد توسعتهما ورفعهما لتتمكن السيارات من الدخول والخروج.