أكدت وزارة العدل، أمس، تقديمها سلسلة من الخدمات التي تضغ في الاعتبار المشاعر الإنسانية والظروف الصعبة.. وقالت إن من بين الخدمات السبعة، التي تقدمها في هذا الشأن إتاحة تزويج الفتيات المعضولات خارج أوقات العمل الرسمي بالمحكمة، وفقا لتوجيه وزير العدل، نظرًا لتحرج بعض الأزواج من المراجعة أثناء العمل، كما يمكن محاكمة السجناء عن بعد حتى لايتعرضوا إلى الحرج حين الخروج من المحكمة مصفدين، وذلك بعد إقرار نظام المحاكمة عن بعد لتسهيل الإجراءات.

وأشارت إلى أن الخدمة الثالثة هي ذهاب كتاب العدل إلى المرابطين في الحد الجنوبي لإنهاء معاملاتهم تقديرا لهم، والرابعة إنشاء كتابات عدل متنقلة لخدمة كبار السن وذوي الاحتياجات الخاصة أو الموقوفين قضائيًا.. وأسندت الوزارة توثيق زواج غير السعوديين لمأذوني الأنكحة في منازلهم بدلا من إلزامهم بالحضور إلى المحكمة وقت الدوام الرسمي فقط، كما أقرت الوزارة إنشاء مراكز لتنفيذ الأحكام القضائية المتعلقة بالرؤية والزيارة والحضانة بدلا من مراكز الشرطة، وذلك حرصًا على أن تتم هذه اللقاءات في أجواء أسرية وصحية.