قال صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان، ولي العهد، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، في مقابلة مع صحيفة "تليغراف Telegraph" البريطانية، إنه يأمل في أن تكون الشركات البريطانية قادرة على الاستفادة من التغيرات العميقة، التي تحدث في المملكة، بعد إتمام مفاوضات خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي".

وأكد سموه: "نحن نريد أن نُحارب الإرهاب، ونريد محاربة التطرف لأننا بحاجة إلى بناء الاستقرار في الشرق الأوسط. وبالتطرق للخطر الإيراني، قال ولي العهد: "بريطانيا تؤيدنا جدًا في مخاوفنا المتعلقة بإيران وغيرها من مسائل الأمن الإقليمي.. وهي دائمًا حليف وتقف في صفنا"، وتأتي التصريحات - التي نشرتها الصحيفة البريطانية الاثنين- قبيل بدء أول زيارة رسمية للأمير محمد بن سلمان كولي للعهد إلى بريطانيا، والتي تبدأ غدا الأربعاء.

وأكد سموه قائلا: نحن نعتقد أن السعودية بحاجة إلى أن تكون جزءًا من الاقتصاد العالمي. وإن الشعب بحاجة إلى أن يكون قادرًا على التحرك بحرية، كما أننا بحاجة إلى تطبيق المعايير المماثلة لبقية دول العالم".. وأردف: "بعد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، ستكون هناك فرصٌ ضخمة لبريطانيا نتيجةً للرؤية 2030".

وتطرق ولي العهد بشكل موسع إلى تأكيد العلاقة الخاصة القائمة بين بريطانيا والمملكة العربية السعودية، التي تعود إلى أكثر من 100 عام، وإلى الوقت الذي ساعد فيه النقيب وليام شكسبير، المستكشف البريطاني، في رسم خريطة المناطق المجهولة في الجزيرة العربية، والتي تشكل الآن جزءًا من المملكة العربية السعودية.

وقال محمد بن سلمان: "إن العلاقة بين السعودية وبريطانيا علاقة تاريخية وتعود إلى تأسيس المملكة، كما أن لدينا مصلحة مشتركة تعود إلى الأيام الأولى من العلاقة.. إن العلاقة مع بريطانيا اليوم هي علاقة عظيمة". وأشار إلى إن الناس في السعودية يسافرون إلى دول مثل بريطانيا ويرون طريقة مختلفة للحياة".

الترويج للإسلام المعتدل

قال ولي العهد: "إن الشعب البريطاني والسعودي بجانب بقية العالم سيكونون أكثر أمنًا إذا كانت لديك علاقة قوية مع السعودية".. وأضاف قائلًا: "إن المتطرفين والإرهابيين مرتبطون من خلال نشر أجندتهم".. ومضى إلى القول: "نحن بحاجة إلى العمل لترويج الإسلام المعتدل".

وأضاف: "نريد أن نُحارب الإرهاب، ونريد محاربة التطرف لأننا بحاجة إلى بناء الاستقرار في الشرق الأوسط.. نريد نموًا اقتصاديًا سيساعد المنطقة على التطور. وبسبب موقعنا المهيمن، فإن السعودية هي مفتاح النجاح الاقتصادي في المنطقة".