في أواخر العام الماضي أعلنت هيئة تنظيم الكهرباء والإنتاج المزدوج السعودية الأسعار الجديدة للتعرفة الكهربائية وأكدت بأنه لن يتم تطبيق هذه التعرفة الجديدة إلا بعد البدء في إيداع المبالغ المالية المخصصة لبرنامج (حساب المواطن) وقد أكدت الهيئة وقتها في بيان صحفي أن هذه الخطوة تستهدف رفع الكفاءة الاقتصادية ومساهمة القطاعات غير النفطية كمحرك تنموي اقتصادي مستدام وترشيد استهلاك الموارد الطبيعية (منتجات الطاقة) واستدامتها للأجيال القادمة إضافة إلى أن هذا التعديل في سعر التعرفة يأتي من أجل رفع كفاءة الدعم الحكومي عبر تعظيم الاستفادة منه وإعادة توجيهه لمستحقيه من المواطنين.

مع بدء إيداع مبالغ برنامج حساب المواطن ارتفعت تعرفة الكهرباء مطلع هذا الشهر ومع زيادة الاستخدام للأجهزة الإلكترونية الحديثة بمختلف أنواعها في شؤون حياتنا اليومية وارتفاع احتياجات الأفراد لاستخدام الطاقة الكهربائية أصبح ترشيد استهلاك الطاقة الكهربائية ضرورة ملحة لقرابة 8.5 مليون مشترك في السعودية وهذا الأمر يتطلب أن يراجع هؤلاء المستهلكون حساباتهم ويعمدوا إلى التفكير بشكل جدي في أسلوب تعاملهم مع الطاقة الكهربائية واستخداماتهم للأجهزة الكهربائية المختلفة.

في الماضي وقبل أن تتغير تعرفة الكهرباء كان البعض يتعامل مع التيار الكهربائي وكأنه طاقة أبدية لا تنتهي فالإضاءة تكون مفتوحة باستمرار سواء في الليل أو النهار، وأجهزة التكييف تعمل ليس فقط طوال اليوم بل إن بعضها قد يعمل طوال العام وخصوصًا في المناطق الساحلية والتي يكون الطقس فيها يميل للحرارة والرطوبة طوال العام وبالرغم من سخونة الطقس طوال العام في بعض تلك المدن إلا أنك تجد سخانات المياه لا تكاد تطفأ طوال العام في بعض المنازل أضف إلى ذلك الأجهزة الأخرى التي تعمل بشكل يومي مثل المكنسة الكهربائية والبوتغاز والغسالة وغيرها من الأجهزة الكهربائية الأخرى والتي تستهلك طاقة كهربائية عالية.

بعض المختصين في مجال ترشيد الاستهلاك للطاقة الكهربائية وبالتالي خفض فاتورة الكهرباء الساخنة نصحوا بأهمية استخدام مصابيح من نوعية LED لتقليل استهلاك الكهرباء بمعدل من 40% - 80% مع ضرورة إغلاق الإضاءة عند عدم الحاجة لها، أما التكييف فمن المهم غسل الفلاتر مرة كل أسبوعين وضبط درجة حرارة مكيف الاسبيلت على درجة حرارة لا تقل عن 20 درجة، أما الثلاجة فمن المهم إزالة الثلج الذي يتجمع فيها بشكل دوري ووضعها بعيدًا عن الأماكن المغلقة أو ملاصقة لحائط بحيث تتوفر لها تهوية في حين ينصح أن تعمد ربة المنزل إلى الاستفادة من الشمس في تجفيف الملابس واختيار الغسيل السريع للملابس خفيفة الاتساخ كما يفضل اغلاق سخان المياه على مدار الساعة إذ تحفظ المياه بسخونتها اتجاهه.

هذه بعض النماذج التي يمكن أن تساهم في تخفيف سخونة فاتورة الكهرباء وهناك العديد من الطرق الأخرى في هذا الشأن ولكن المهم هو أن ندرك أهمية ترشيد استهلاك الكهرباء ليس فقط لخفض فاتورة الكهرباء ولكن للحفاظ على استدامة هذه الطاقة للأجيال القادمة.