دعا صاحب السمو الملكي، الأمير سعود بن نايف بن عبد العزيز، أمير المنطقة الشرقية، إلى تعميم برامج التدريب المنتهي بالتوظيف؛ من أجل دعم الشباب، وزيادة فرص العمل المتاحة أمامهم.

جاء ذلك خلال استقبال سموه أمس الأول لأعضاء برنامج «عزم للتمكين»، الذي أطلقته لجنة التنمية الاجتماعية، لأحياء الخبر الجنوبية، «إشراق»، الذي يهدف لاكتشاف وتدريب وتأهيل الباحثين عن العمل، من أبناء الأحياء التي تغطيها خدمات اللجنة.

وأوضح سموه خلال هذا اللقاء، الذي تم ضمن المجلس الأسبوعي، أن تطوير هذه البرامج يضمن تمكين الشباب من التدريب، بأساليب علمية حديثة؛ تراعي تأهيل كوادر قادرة على الوفاء باحتياجات سوق العمل.

وأشار سموه إلى ضرورة تعميم تجربة برنامج «عزم التمكين»، لباقي أحياء ومحافظات المنطقة، ولا تتوقف عند الأحياء التي تعمل بها المبادرة حاليًا فقط، مشددًا على أهمية اختيار المطلوب في سوق العمل، من خلال البحث عما تحتاجه الشركات، وما تحتاجه الدولة، وتوفيره.

من جانبه أعرب رئيس مجلس إدارة لجنة التنمية الاجتماعية لأحياء الخبر الجنوبية، «إشراق»، فهد فرج الخالدي، عن شكره لسمو أمير المنطقة، على الاهتمام المستمر، والمعهود، بكل ما فيه مصلحة شباب الوطن والمجتمع بجميع فئاته.

وكرم سمو أمير المنطقة الشرقية، شركة أرامكو، لدعمها برنامج «عزم للتمكين»، وأعضاء فريق العمل، وعدد من المشاركين والداعمين للبرنامج.

على صعيد منفصل رأس صاحب السمو الملكي، الأمير سعود بن نايف بن عبد العزيز، أمير المنطقة الشرقية، رئيس مجلس المنطقة، أمس، الاجتماع الرابع لمجلس المنطقة، في دور انعقاده السابع.

ونوه سموه بما تضمنته ميزانية هذا العام، من نسب إنفاق عالية، في وقت يمر فيه العالم أجمع بركود اقتصادي، وهو ما يؤكد قوة اقتصاد المملكة، وقدرته على التكيف مع الظروف العالمية الصعبة.