حذرت الحكومة اليمنية من كارثة بيئية وإنسانية كبيرة قبالة سواحل الحديدة غرب البلاد.

وقالت الحكومة في رسالة استغاثة بعثها وزير الخارجية عبدالملك المخلافي، لأمين عام الأمم المتحدة "أنطونيو غوتيريس": "أود أن ألفت انتباهكم إلى ناقلة النفط صافر الموجودة قبالة الساحل الغربي لليمن في حالة سيئة وتدهور سريع نتيجة عدم صيانتها منذ عدة سنوات، الأمر الذي يهدد بحدوث كارثة بيئية وإنسانية كبرى في البحر الأحمر".

وفي الرسالة التي نشرتها وكالة الأنباء اليمنية (سبأ) طالب "المخلافي" الأمم المتحدة بالمساعدة في تقييم حالة ناقلة النفط صافر على ان يتم إجراء عمليات صيانة أساسية على الناقلة بناء على التقييم لتفادي تسرب النفط الموجود بداخلها إلى البحر الأحمر"، مؤكداً أن استكمال التقييم والصيانة ضرورة إنسانية بالنظر إلى خطر الكوارث التي ستترتب عليها عواقب وخيمة على المدنيين والبيئة.