فيما تبنت المملكة الرؤية الطموحة للأمير محمد بن سلمان، ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، لتكون منهجاً وخارطة طريق للعمل الاقتصادي والتنموي في المملكة، فرضت حقبة بريكسيت نفسها على الواقع البريطاني بعد أن خرجت بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، باحثة عن آفاق أرحب وأسواق أوسع. من هنا تأتي أهمية زيارة سمو ولي العهد في بريطانيا في هذه المرحلة المفصلية من التاريخ، وفيما يقود الأمير الشاب مرحلة التحول الوطني نحو اقتصاد المعرفة في إطار «رؤية المملكة 2030» الشاملة والتي رسمت خارطة جديدة للاقتصاد السعودي تعتمد على تنويع مصادر الدخل وتوطين التقنية بصورة متكاملة مستعيناً بالتجارب العالمية، ومستنداً على مكامن القوة في الاقتصاد السعودي. تمضي رئيسة الوزراء البريطانية تريزا ماي شرقاً وغرباً، شمالاً وجنوباً لتعزيز العلاقات التجارية بين بلادها ودول أخرى استعداداً لمرحلة ما بعد بريكست.

إنه التنافس البناء الذي يستهدف مصلحة مملكتين عظيمتين، وشعبين عريقين، طموح ومثابرة وإصرار على الأفضل. إلى التفاصيل

برنامج التحول الوطني

احتوت الرؤية على عدد من الأهداف الاستراتيجية، ومؤشرات لقياس النتائج، والالتزامات الخاصّة بعدد من المحاور، والتي يشترك في تحقيقها كل من القطاعين العام والخاص وغير الربحي. وأقر مجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية برئاسة ولي العهد إطار حوكمة فعّال ومتكامل بهدف ترجمة هذه الرؤية إلى برامج تنفيذية متعددّة، يحققّ كل منها جزءًا من الأهداف الاستراتيجية والتوجهات العامّة للرؤية.

برامج تحقيق رؤية المملكة 2030

أعلن الأمير محمد بن سلمان ولي العهد، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، عن إطلاق 13 برنامجاً لتحقيق الأهداف الاستراتيجية لـ «رؤية المملكة 2030» والتي تشمل:

برنامج إعادة هيكلة الحكومة

برنامج الرؤى والتوجهات

برنامج تحقيق التوازن المالي

برنامج إدارة المشروعات

برنامج مراجعة الأنظمة

برنامج قياس الأداء

برنامج التحول الإستراتيجي لشركة أرامكو السعودية

برنامج إعادة هيكلة صندوق الاستثمارات العامة

برنامج رأس المال البشري

برنامج التحول الوطني

برنامج الشراكات الإستراتيجية

برنامج التوسع في التخصيص

برنامج تعزيز حوكمة العمل الحكومي

بدأ الأمير محمد بن سلمان ولي العهد، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع خطوات التحول إلى اقتصاد المعرفة وتوطينها، والذي يهدف إلى رفع درجة التعلم والتعليم والابتكار والإبداع ليعكس المحصلة النهائية لتنويع مصادر الدخل الاقتصادي وتقليل الاعتماد على النفط كمورد اقتصادي وحيد، وكثف جهوده بجولاته الخارجية لنقل وتوطين المعرفة، مستعيناً بالتجارب العالمية والتي بدأت من جولته الأولى إلى الولايات المتحدة الأمريكية وزيارة وادي السليكون، وكذلك لقاءاته المتعددة بالرؤساء التنفيذيين لأكبر الشركات العالمية في مجال التقنية والمعلومات مثل مايكروسوفت وجوجل وغيرها، في الولايات المتحدة الأمريكية واليابان والصين وفرنسا وروسيا.

التحول الاقتصادي يرفع الاستثمارات الأجنبية إلى 50%

اتفق خبراء اقتصاديون، على أن برنامج التحول الاقتصادي، يعد نقلة نوعية ويسهم في زيادة الاستثمارات الأجنبية إلى 50%، فضلًا عن رفع الإيرادات غير النفطية إلى 100 مليار دولار سنويًا. وتوقع الخبراء أن يحدث التحول الاقتصادي، تغيرًا جوهريًا ويرفع رفاهية المواطن، ويمنح الفرصة للتنوع، ودعم الطبقة المتوسطة، بالإضافة إلى تحقيق التوازن المنشود في إيرادات الدولة، وأشار الخبراء إلى أن الصندوق السيادي المزمع إنشاؤه بقيمة تريليوني دولار، يسهم في تنمية الخدمات الحكومية، وإتاحة فرص عمل، والقضاء على البطالة، وتحقيق الاكتفاء الذاتي من الغذاء، بالإضافة إلى التوسع في شراء شركات ذات علامات تجارية عالمية.

التحول نحو اقتصاد المعرفة

جهود ولي العهد في دعم صناعة النفط

برزت جهود الأمير محمد بن سلمان في دعم صناعة النفط العالمية واستقرار السوق من خلال الآتي:

إنشاء شركة صدارة للكيماويات برأسمال يبلغ 20 مليار دولار

دخول أرامكو في شراكة مع شركة بتروناس الماليزية بقيمة 7 مليارات دولار

اتفاق خفض النفط والذي أعاد الاستقرار لسوق النفط مع روسيا ومنظمة الأوبك

إبرام اتفاقية مع شركة برتامينا الإندونسية بقيمة 5 مليارات دولار

توقيع أرامكو مذكرة تفاهم لبناء مصانع تكرير وبتروكيماويات في الصين

عندما خرجت بريطانيا للبحث عن آفاق جديدة

البريكسيت Brexit

هي كلمة جديدة دخلت على اللغة الإنجليزية ناتجة عن دمج كلمة Britain أي بريطانيا وExit أي الخروج، بريكسيت أو Brexit

وهي تعني خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

1992 بريطانيا عضو مؤسس في الاتحاد الأوروبي

المملكة المتحدة (بريطانيا) واحدة من الأعضاء الـ 12 المؤسسين للاتحاد الأوروبي عند إطلاقه في عام 1992 مع التوقيع على معاهدة ماستريخت قبل ذلك، كانت عضواً في سلف الاتحاد الأوروبي، السوق الأوروبية المشتركة منذ عام 1973. وشهدت نهاية القرن العشرين تغييرات مهمة في نظام حكم المملكة المتحدة مع إنشاء الإدارات المحلية في كل من أيرلندا الشمالية وأسكتلندا وويلز بعد إجراء استفتاءات شعبية للتمهيد للأعمال التشريعية.

ما هي المادة 50 في الاتحاد الأوروبي؟

المادة 50 تمثل السبيل لأي دولة تروم الخروج من الاتحاد الأوروبي. وضمنت هذه المادة في معاهدة لشبونة التي وقعت عليها كل الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي والتي اكتسبت صفة القانون في عام 2009. ولم تكن هناك قبل تلك المعاهدة أي آلية لخروج أي دولة من عضوية الاتحاد الأوروبي.

يونيو 2016 والاستفتاء التاريخي

أُجري الاستفتاء التاريخي على خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي وانقسام المجتمع والنخب السياسية والإعلامية هناك بين مؤيدين للبقاء ومساندين للخروج، وكان صوت الخارجين أقوى ببضع مئات من الآلاف فقط.

خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي

رغم عضوية بريطانيا في الاتحاد الأوروبي، لم يشعر البريطانيون يوماً بانتمائهم إلى هذه المظلّة الأوروبية، فترجم البريطانيون رغبتهم باستفتاء شعبي، بعد أن دعا إليه رئيس الوزراء البريطاني السابق ديفيد كاميرون. لتأتي نتائج هذا التصويت لصالح خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي بنسبة 51.9% تؤيد الخروج مقابل 48.1%

تُعادي هذا الخروج. وتلت هذه الخطوة التقدم بطلب الانسحاب من الاتحاد الأوروبي مع التفاوض على شروط معينة للانسحاب. مع العلم بأنّ هذه العملية قد تستغرق على الأقل حوالي العامين.

أسباب خروج بريطانيا من عضوية الاتحاد الأوروبي:

الخوف من زوال الخصوصية والهوية البريطانية وخصوصاً بسبب الهجرة.

انتقاد سياسات الاتحاد الأوروبي وخصوصاً سياسات الهجرة واللجوء.

عبء المهاجرين واللاجئين.

ضعف الازدهار.

مساعٍ لإقامة منطقة تجارة حرّة.

رغبة في تقوية النفوذ الدولي لإنجلترا.

مارس 2017

بريطانيا تطلق مفاوضات «البريكسيت» من الاتحاد الأوروبي

ديسمبر 2018

بريطانيا تبدأ المرحلة الثانية من مفاوضات «البريكسيت»

فبراير 2018

بريطانيا تستأنف مفاوضات «بريكسيت» وسط إجراءات معقدة