قال خالد الحصان، الرئيس التنفيذي لشركة السوق المالية السعودية «تداول»، إن السوق تهدف إلى زيادة نسبة مساهمة الأجانب في أسهم الشركات السعودية إلى 25% خلال العامين القادمين مقارنة بمعدل 4%

حالياً، مؤكداً أن طرح أرامكو لن يؤثر على السيولة في السوق.

وأوضح الحصان في مقابلة مع وكالة «بلومبيرج»، أمس أن السوق السعودي مفتوح أمام المستثمرين الأجانب، ويشجعهم باستمرار على الاستثمار فيه. وأشار إلى اتخاذ كافة التدابير الضرورية التي أشارت إليها «مورغان ستانلي» من أجل ترقية السوق السعودي إلى مصاف الأسواق الناشئة، مشيراً إلى أن سوق «تداول» يحظى بسجل طويل في جذب الاكتتابات الناجحة، وأنه جاهز لإدراج «أرامكو» ولكن تحديد التوقيت النهائي والمسائل المتعلقة بذلك أمر يرجع إلى الشركة. ونفى الحصان تأثر السيولة بالسوق من طرح «أرامكو»، مشيراً إلى طرح البنك الأهلي التجاري بقيمة 6 مليارات دولار في عام 2014، والذي حظي بطلبات تتراوح قيمتها بين 80 إلى 85 مليار دولار من المستثمرين السعوديين وحدهم.

وأشار الحصان إلى أن الحملة ضد الفساد تبعث برسالة طمأنة إلى المستثمرين الأجانب مفادها أن السعودية تسعى إلى تطبيق مبادئ الحوكمة والشفافية في الاقتصاد، مبيناً أن طلبات المستثمرين الأجانب المؤهلين ارتفعت بشكل ملحوظ في الأسبوعين التاليين لحملة الفساد.

وقالت هيئة السوق المالية، إن عدد المؤسسات المالية الأجنبية المسجلة كمؤسسات مؤهلة، بلغ 118 مؤسسة بنهاية 2017.

وشكلت قيمة ملكية المستثمر الأجنبي ما نسبته 4.51% من إجمالي القيمة السوقية للأسهم المدرجة بنهاية شهر فبراير الماضي.