شكا أكثر من 6000 موظف في قطار المشاعر الموسمية من تأخر صرف رواتبهم منذ 6 أشهر، لقاء عملهم في موسم الحج الماضي، الذي كان يفترض استلامها في شهر ربيع أول -وفقًا لحديثهم- لافتين إلى قيامهم بتقديم شكوى للجهات المختصة على تلك الشركة المشغلة لقطار المشاعر، وقال جاسم الفروة أحد الموظفين الموسميين، الذين عملوا في القطار: إنه يفترض أن تسلم رواتبنا التي تصل إلى 3000 ريال لكل موظف في شهر 3 المنصرم، حسب العقد المبرم، إلا أن الشركة المشغلة تجاهلت الأمر، ولم تلتزم بدفع تلك المبالغ، وقال محمد الزهراني: إنها كانت فرصة وظيفية يفرح بها الشاب السعودي؛ ليكسب لقمة عيشة، إلا أن تأخر استلامنا ومطالبتنا سبب لي تشاؤمًا حقيقيًّا، وأضاف سليم باشا أن الرواتب تختلف حسب التخصص، فمنا من يصل راتبه إلى ثلاثة آلاف والبعض إلى خمسة آلاف حسب المسمى.

«المدينة» قامت بالاتصال بالمتحدث باسم هيئة تطوير منطقة مكة، المهندس جلال كعكي، الذي أكد أن الشركة المتعاقدة كان لديها إشكالية مع هيئة الزكاة والدخل، وعلى وشك الانتهاء من هذه الأزمة، وسوف تصرف الرواتب خلال الأيام المقبلة.