طردت المدارس الحكومية في صنعاء، أمس عشرات الطلاب؛ لعدم سدادهم القسط الشهري من الرسوم غير القانونية التي فرضتها ميليشيا الحوثي، تحت مبرر «استمرار العملية التعليمية» في مناطق سيطرتها، وأكدت مصادر تربوية وطلابية إخراج عشرات التلاميذ من مدارس عدة في صنعاء؛ بسبب عدم دفعهم القسط الشهري المفروض عليهم، بموجب توجيهات إلزامية من قيادة الحوثيين. وفرض الحوثيون على طلاب المدارس في صنعاء ومناطق سيطرتهم، رسومًا شهرية غير قانونية، في مخالفة جسيمة للدستور والقوانين اليمنية التي تنصّ على مجّانية التعليم في كل مراحله. وحدّدوا في سندات دفع وزّعت على المدارس مبلغ 500 ريال يمني للمرحلة الابتدائية، و1000 ريال للمرحلة الإعدادية، و1500 ريال للمرحلة الثانوية، مبررين ذلك بالحرص على استمرار العملية التعليمية. ولجأت ميليشيا الحوثي إلى هذه الخطوة، عقب تهديد 167 ألف مدرس في مناطق سيطرتهم بإيقاف العملية التعليمية؛ جراء نهب رواتبهم من قبل الحوثيين منذ أكثر من عام ونصف.