اتهم الشيخ سلطان بن سحيم آل ثاني في لقاء مع قناة «العربية» أمس أمير قطر السابق الشيخ حمد بن خليفة باغتيال والده قبل 3 عقود، وقال: إن والده الشيخ سحيم بن حمد لم يمُت ميتة طبيعية إثر نوبة قلبية مفاجئة كما تقول الرواية الرسمية وإنما قُتل مغدورًا بالسمّ. وأكد أن والده الذي كان وزير الخارجية القطري في السبعينات من القرن الماضي، ربطته علاقة قوية بشقيقه الشيخ خليفة بن حمد أمير قطر الأسبق، وكان مقربًا منه.

وأضاف: إن العلاقة المميزة بين والده والشيخ خليفة بن حمد لم ترُق لابن عمه الشيخ حمد بن خليفة إذ إن العلاقة القوية بينهما تشير إلى أن والده كان هو ولي العهد الشرعي، واتهم الشيخ سلطان بشكل مباشر ابن عمه الشيخ حمد بن خليفة بقتل والده في 1985، لافتًا إلى أن عملية الاغتيال كانت تمهيدًا لانقلاب الشيخ حمد بن خليفة على أبيه بعد ذلك بعشرة أعوام.

ونوّه الشيخ سلطان بن سحيم إلى أن لديه أدلة ووثائق تثبت هذه الاتهامات؛ لكنه لن يكشف عنها إلا عندما يكون بين أهله في قطر، وقال: إن سياسة قطر الحالية مرفوضة من الداخل والخارج، وذكر إن السلطات القطرية التي اقتحمت منزله في الدوحة، سرقت وثائق مهمة تكشف أسرارًا تاريخية.