أكدت د.هيفاء رضا جمل الليل رئيسة جامعة عفت أن النساء أكثر ميلا للسلامة والهدوء أثناء القيادة على الطرقات وفقًا لما تؤكده الإحصاءات، مؤكدة أن جامعة عفت تحرص على ضمان أمن وسلامة النساء أثناء جلوسهن خلف عجلة القيادة، ونتطلع قدمًا للعمل إلى جانب شرائح المجتمع لتعزيز أمن وسلامة الجميع على الطرقات. مشددة على أهمية برنامج مهارات القيادة من فورد لحياة آمنة كخطوة هامة في إطار هذا التوجه. وأضافت الدكتورة جمل الليل، قيادة المرأة للسيارة في المملكة ليست مجرد تغيير اجتماعي، بل هي نقلة هامة في الاقتصاد السعودي نظرًا لأن 87.2٪ من الأسر السعودية لديها سائقون شخصيون يكلفونهم ما لا يقل عن 20.400 ريال سعودي سنويًّا بالإضافة إلى السكن والطعام. وقد كشفت إحدى الدراسات أن التأثير الهائل لقيادة المرأة الذي ستحدثه على الاقتصاد السعودي سيأتي بعائد متوقع قدره 33 مليار ريال كما سترتفع مبيعات السيارات بشكل هائل، ويرافق ذلك نمو سوق تأمين المركبات، جاء ذلك في كلمتها خلال فعالية تعليم القيادة التي نظمتها جامعة عفت مغ شركة فورد

وأكدت رئيس جامعة عفت على أن قرار السماح للمرأة بقيادة السيارات في المملكة سيطرح العديد من الفرص الاجتماعية والاقتصادية، ومن بينها انضمام المزيد من السعوديات إلى القوة العاملة في المملكة، وامتلاكهن القدرة على التحكم بشكل أكبر في أنشطتهن اليومية دون الاعتماد على الآخرين. ويوفر برنامج مهارات القيادة من فورد لحياة آمنة للنساء الذي تستمر فعالياته بين 5 و8 مارس، التدريب لنحو 250 من الطالبات المتحمسات لتعلم فنون القيادة في جامعة عفت، ليسهم بذلك في صقل المهارات الضرورية للسائقات الجديدات،

يذكر أن برنامج مهارات القيادة لحياة آمنة مبادرة دولية للقيادة الآمنة على الطرقات أطلقه صندوق فورد بالتعاون مع منظمة السلامة على الطرقات السريعة Governors Highway Safety Association ومجموعة من خبراء السلامة. ويستقطب البرنامج الحائز على الجوائز اهتمام السائقين الجدد من خلال دورات مجانية لتعليم القيادة تحت إشراف مدرّبين محترفين وهي تركّز على المشاكل والعقبات التي تتسبّب بالحوادث، بما في ذلك القيادة أثناء الشعور بالنعاس أو الإرهاق أو تشتّت الانتباه.