دعا رئيس مجلس النواب الليبي عقيلة صالح، الأربعاء، إلى وقف إطلاق النار في جنوب البلاد.. وأصدر عقيلة صالح بيانا قال فيه: ندعو جميع أطراف النزاع إلى الوقف الفوري لإطلاق النار وتوحيد كل الجهود الوطنية لمحاربة التدخلات الأجنبية المباشرة أو عن طريق التنظيمات الإرهابية.

وأضاف: إن التنظيمات الإرهابية المساندة للتدخلات الأجنبية تنتهك سيادة الوطن وتدنس تراب الوطن.. وتابع عقيلة صالح دعوته جميع القبائل والتكوينات الاجتماعية بالمنطقة الجنوبية لدعم جهود المصالحة بين كل الأطراف.. وأشار البيان إلى ضرورة وقوف أبناء ليبيا من المقاتلين صفًا واحدًا تجاه ما يحدق بالوطن من تهديدات، وقال البيان: العدو الخارجي يريد تقسيمنا.. وطالب رئيس مجلس النواب الليبي عدم السماح للأجنبي المساس بسيادته وتدنيس ترابه.

وأعلنت القيادة العامة للجيش الليبي عن قرار القائد العام للجيش، المشير خليفة حفتر بإطلاق عمليات «فرض القانون» في مدينة سبها جنوبي ليبيا، التي تشهد معارك قبلية بين قبيلتي «أولاد سليمان» و»التبو».

حصل عقيلة المولود في (1 يناير 1944 القبة، ليبيا) على ليسانس القانون العام من جامعة بنغازي عام 1970. التحق بعد تخرجه بالعمل في وزارة العدل والسلك القضائي، حيث عين في عام 1971 كمساعد نيابة ثم أصبح رئيس نيابة دائرة الجبل الأخضر سنة 1974 بمدينة البيضاء..

ثم انتدب للعمل في محكمة استئناف الجبل الأخضر سنة 1976.

أصبح المستشار عقيلة صالح عام 1999 رئيس فرع إدارة التفتيش القضائي في محكمة استئناف درنة. ولديه خبرة في العمل القضائي والقانوني تزيد على 45 سنة.