قال متحدث باسم الشرطة النمساوية إن أربعة أشخاص أصيبوا بجروح خطيرة في هجومين بالسكين في العاصمة فيينا مساء أمس الأول الأربعاء، لكن لم يتضح الدافع من وراءهما أو ما إذا كانت هناك صلة بينهما. ووقع الهجوم الأول الساعة 7:45 مساء (18:45 بتوقيت جرينتش) في الحي الثاني بفيينا حيث يوجد متنزه براتر الشهير. كما يعيش في المنطقة الكثير من أبناء الجالية اليهودية الصغيرة في المدينة. وقال المتحدث: «هاجم رجل أسرة مكونة من أب وأم وابنتهما البالغة من العمر 17 عاماً بسكين. وأصيب الثلاثة بجروح خطيرة وحياتهم في خطر».

وأضاف: «وبعد ذلك بنصف ساعة وقع هجوم ثانٍ في براترشتيرن وأصيب فيه شخص بجروح خطيرة أيضاً وحياته في خطر. ولا نعلم إن كانت هناك أي صلة ولا يزال الدافع غير واضح».