أعلنت إدارة نادي الشباب أمس الخميس عن أنها قررت فك الارتباط الاحترافي بمدرب الفريق الكروي الأول الأوروجوياني «دانييل كارينيو» بعد الاجتماع الذي عقدته معه صباح البارحة لمناقشة أوضاع الفريق وآخرها الهزيمة على يد الجار العاصمي النصر، موضحةً أن الطرفين توصلا إلى اتفاق لفك الارتباط فيما بينهما رغم امتداد العقد الاحترافي للمدير الفني ذي الـ54 عاماً حتى نهاية الموسم، حيث كان قد تولى المنصب مطلع شهر أكتوبر الماضي.

وقررت إدارة الشباب تكليف المدرب الوطني خالد القروني بالمهمة حتى نهاية الموسم الجاري.

وبذلك يصبح «كارينيو» هو المدرب الـ14 الذي تتم إقالته أو إبعاده في فريق الدوري السعودي للمحترفين، علماً بأنه استلم الدفة الفنية لكتيبة «الليوث» خلفاً للمُقال «سامي الجابر» وبعد تكليف الإنجليزي «مايك نويل» بالمهمة بصفة مؤقتة، ليكون «القروني» هو رابع المدربين المتعاقبين على الفريق العاصمي خلال الموسم الحالي.