تفاعلت الشؤون الاجتماعية مع ما نشرته «المدينة» عن مريض ينبع يوم أمس الخميس، تحت عنوان «مريض ينبع 15 عاماً من المعاناة تنتهي بالنوم عارياً»، وقام فريق من التأهيل الشامل بمحافظة ينبع أمس بالوقوف على حالة المريض بعد التنسيق مع «المدينة» لتحديد موقعه، وعند معاينة الفريق للمريض تبين صعوبة التعامل معه. وقال مدير مركز التأهيل الشامل بينبع كامل مفوز، إنه بناءً على توجيهات ومتابعة مدير عام فرع وزارة العمل والتنمية الاجتماعية بمنطقة المدينة المنورة المهندس عبدالله بن غازي الصاعدي، تم تكوين فريق من المركز متمثلاً بـ»طبيب وأخصائي اجتماعي وممرض» للوقوف على حالته داخل المنزل، حيث شرح شقيق المريض حالته للفريق بأنه يصعب التعامل معه لسلوكه العدواني، كما اتضح ذلك من ردود فعله، ولابد من تدخل فريق طبي من الصحة النفسية بحكم تخصصهم في تلك الحالات.