أكد محافظ هيئة المواصفات والمقاييس والجودة، الدكتور سعد القصبي، أن الهيئة تعمل على ترسيخ مبدأ التكامل مع شركائها في القطاعين العام والخاص، للوصول إلى منظومة وطنية فاعلة للبنية التحتية للجودة، تدعم الصناعات الوطنية وتعزز التنافسية، مشيرًا إلى أنها بحاجة إلى تضافر الجهود بين الجهات الحكومية التشريعية والفنية والرقابية، والتجار والمستوردين والمصنعين والشركاء في القطاع الخاص.جاء ذلك خلال كلمة ألقاها في افتتاح ملتقى الصناعيين والمصدرين السعوديين.

وقال القصبي: إن الهيئة حريصة على تفعيل دور المختبرات الخاصة، وتعمل على تطوير إجراءات الاعتماد لتلك المختبرات، تماشيًا مع رؤية 2030 المحفزة والداعمة للصناعة الوطنية، مما يمثل دعمًا من البنية التحتية للمختبرات الخاصة، يسهم في تطوير النشاط ويحفز الاستثمار بالقطاع.

ونوه القصبي بتوجه المملكة الداعم للصناعات المحلية، إضافة إلى توجه الهيئة لتمكين المنتج السعودي في الأسواق سواء محليًا أو دوليًا، مشيرًا إلى أن التمكين يبدأ من خلال تأصيل وترسيخ التوجه الوطني لمنح المنتج السعودي الأفضلية في السوق.

ولفت إلى أن الهيئة لديها عدة محاور لمنح المنتج السعودي الأفضلية في السوق، منها: تشجيع المنشآت الوطنية للحصول على علامة الجودة، واعتمادها دوليًا لفسح المجال أمامها للتنافس بشكل أكبر من المنتجات المستوردة، إضافة إلى قيادة الفريق المشكل لبحث مقومات حماية الصناعات والمنتجات الوطنية من المنافسة غير العادلة، ووضع إجراءات فنية وتنظيمية وإدارية وقانونية تضمن حمايتها، مما يدعم تنويع الاقتصاد.

واستعرض نائب محافظ الهيئة للمواصفات والمختبرات المهندس عبدالله القحطاني أعمال لجنة حماية الصناعات الوطنية من المنافسة غير العادلة، وأكد أن الهيئة شكلت منظومة وطنية شاملة (تشريعية - فنية - رقابية) تحقق الحماية للصناعات الوطنية من المنافسة غير العادلة.