قدّم صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن ناصر بن عبدالعزيز أمير منطقة جازان، تعازي ومواساة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، لذوي الشهيد الجندي مداوي بن يحيى المالكي - رحمه الله - أحد منسوبي القوات المسلحة، الذي استُشهد أثناء أدائه الواجب دفاعاً عن الوطن في الحد الجنوبي بمنطقة جازان.

وأعرب سموه في برقية وَجَهها لذوي الشهيد، عن فخره واعتزازه بما قدّمه الشهيد، من تضحية في ردع كيد المعتدين على حدود بلادنا الغالية، مما يؤكد انتماءه لوطنه وولاءه لقيادته الرشيدة.

وعبّر عن أحرّ التعازي والمواساة لذوي وأسرة الشهيد المالكي، سائلاً الله العلي القدير أن يتغمده بواسع رحمته ويُسكنه فسيح جناته، وأن يُلهم أهله وذويه الصبر والسلوان.

بدورهم، عبّر ذوو الشهيد عن فخرهم واعتزازهم باستشهاده في ميدان الشرف في سبيل أداء واجبه، مجددين العهد والولاء والسمع والطاعة للقيادة الرشيدة، وبذل كل ما يضمن حفظ أمن الوطن واستقراره.