خصصت وزارة الخارجية البريطانية صفحة خاصة على موقعها الإلكتروني باللغتين العربية والإنجليزية بمناسبة زيارة ولي العهد الأمير محمد بن سلمان إلى بريطانيا. ووضعت «الخارجية» على صدارة الموقع صورة ولي العهد الأمير محمد بن سلمان مع رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي وعبارتها الشهيرة «أمن الخليج من أمننا، وازدهار الخليج هو ازدهارنا».

ووصفت الخارجية البريطانية، المملكة العربية السعودية بأقدم الأصدقاء ومن بين أكبر القوى السياسية والدبلوماسية والاقتصادية في الشرق الأوسط، مشيرة إلى انطلاق حقبة جديدة من العلاقات بين البلدين مع زيارة ولي العهد. وسلطت الصفحة التي تم تخصيصها للمملكة احتفاء بزيارة الأمير محمد بن سلمان، الضوء على عدد من المواضيع المختلفة وتناولت تاريخ البلدين، مشيرة إلى أن بريطانيا والسعودية دولتان حليفتان منذ أكثر من قرن، منذ وقت يعود إلى الحرب العالمية الأولى.

وكانت المملكة المتحدة من أوائل الدول التي اعترفت بتأسيس المملكة العربية السعودية وإقامة علاقات دبلوماسية معها. وعندما فتحت السعودية سفارتها في لندن عام 1930، كانت تلك ثاني أكبر مؤسساتها الرسمية في الخارج المعنية بالشؤون الخارجية، وقد مُنح ابن سعود مؤسس الدولة السعودية وأول ملوكها، وسام الفروسية البريطاني في عام 1935.