بحث صاحب السمو الملكي الأمير عبدالله بن بندر، أمير منطقة مكة المكرمة بالإنابة خلال اجتماعه مع مسؤولي القطاعات الحكومية في المنطقة بإنشاء مكتب إدارة المشروعات، الهادف إلى رفع كفاءة تنفيذ مشروعات المنطقة، وزيادة فرص نجاحها، وتسريع إنجازها من خلال المتابعة المستمرة لسير العمل فيها منذ البدء وحتى الانتهاء منها.

وناقش الاجتماع الموضوع الثاني المدرج على جدول الأعمال، الذي سلط الضوء على إنشاء المركز الشامل للخدمات الحكومية بالمنطقة، الهادف لمساعدة المواطنين والمقيمين على إنجاز المعاملات الخاصة بهم لدى بعض القطاعات الحكومية بكل يسر وسهولة .

وتطرق الاجتماع في الجانب الثالث إلى منتدى منطقة مكة المكرمة للاستثمار تحت شعار «استثمر في مكة» الذي سيعقد في شعبان المقبل، ما يهدف لتعزيز توجه المحور الثاني من محاور رؤية 2030

وفي سياق آخر تسلم أمير المنطقة بالإنابة، تقريراً عن جهود الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني في محافظة جدة، وتضمن التقرير دور الهيئة برئاسة صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان وجهودها بالتعاون مع الجهات ذات العلاقة في جدة وخططها المزمع تنفيذها مستقبلا، كما اطّلع سموه على إنجازات البرنامج الوطني للمعارض والمؤتمرات خلال الفترة الماضية، والخطط المستقبلية لاستقطاب فعاليات الأعمال الدولية في المنطقة.

كما استقبل سموه في مقر الإمارة بجدة أمس، رئيس وأعضاء فريق «دايركشن للمسؤولية الاجتماعية»، الذين أطلعوا سموه على الأنشطة المُنفذة في مجالات التبادل المعرفي، والثقافي الداعم للشباب، الهادفة لرفع مستوى الثقافة لديهم، ما يعود بالنفع على الوطن في مختلف المجالات.

ومن جانب آخر التقى أمير منطقة مكة المكرمة مدير جامعة جدة الدكتور عدنان الحميدان، وهنأ سموه الدكتور الحميدان بالثقة الملكية التي اقتضت تعيينه مديراً لجامعة جدة، متمنياً له التوفيق في مهام عمله، كما استعرض سموه خطط الجامعة وتوجهاتها المستقبلية والبرامج المُزمع تنفيذها بهدف مواءمة مخرجات الجامعة مع احتياجات سوق العمل.