انطلقت مساء أمس فعاليات الماراثون النسائي بجدة على كورنيش العروس، تزامنًا مع اليوم العالمي للمرأة، في حدث هو الأول من نوعه، تحت عنوان «من أجل البيئة»، وذلك من منطلق دمج ممارسة الرياضة مع الحفاظ على البيئة، سعيًا لتوعية السيدات بأهمية انتهاج نمط حياة صحي، إلى جانب العناية بالبيئة حولهن أيضًا.

وامتد الماراثون لـ3 كليومترات، بمشاركة المئات من السيدات والعائلات، تحت رعاية محافظ جدة صاحب السمو الملكي الأمير مشعل بن ماجد بن عبدالعزيز، وبتنظيم من منظمة «بيئتي»، بالتعاون مع فريق «بلس رنر bliss runner»

.

وفي تصريحها لـ«المدينة» قالت الدكتورة ماجدة أبوراس أستاذة علم البيئة: «فعالية الماراثون النسائي (المشي الأخضر) تأتي ضمن فعاليات البرنامج الوطني للتوعية بتنمية البيئة المستدامة، والتي دشنها صاحب السمو الملكي الأمير مشعل بن ماجد، وتزامنت هذه الفعالية المهمة مع مناسبة مهمة أيضًا، وهي اليوم العالمي للمرأة، ومن خلال هذه الفعالية نودّ أن نوصل رسالة للعالم بأن المرأة السعودية تهتم بصحتها الجسدية والبيئية».

وأضافت أبوراس: «أطلقنا هذه الفعالية على شاطئ كورنيش جدة، ليعلم العالم كله بأن المرأة السعودية تحظى بقيادة عظيمة تدعمها وتشجعها وتهتم بها وبمناسباتها».

من جهتها، قالت رشا الحربي قائدة ومؤسسة فريق «بلس رنر» للجري: «هذا الماراثون يهدف إلى توعية سيدات المجتمع بأهمية الحفاظ على البيئة من خلال تعلم فنون إعادة التدوير، والتوعية بعدم رمي المخلفات، وكذلك تشجيع السيدات على الاهتمام بصحتهن الجسدية، والحرص على الأكل الصحي، وممارسة الرياضة، من خلال إشراكهن مع فريق بلس رنر لممارسة التجربة والسعي إلى تكرارها».

وأضافت الحربي: «انضمت للفريق أكثر من ٢٠٠ سيدة، من المتنزهات على كورنيش جدة، وقطعن مسافة 3 كيلو مترات بالمشي ضمن مجموعات».