شدد سلمان بن إبراهيم آل خليفة رئيس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، على نهج الاتحاد القاري، بمواصلة تهيئة الظروف المثالية من أجل دعم وتطوير كرة القدم النسائية في القارة الآسيوية، من خلال تشجيع مشاركة المرأة في الأنشطة الكروية، ودعم الاتحادات الوطنية، لتطوير قطاع الكرة النسائية، وتشكيل المنتخبات الوطنية القادرة على تمثيل بلدانها بصورة مشرفة في المنافسات القارية.

جاء ذلك في الرسالة التي وجهها رئيس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، إلى الاتحادات الوطنية الأعضاء، بمناسبة الاحتفال بيوم كرة القدم النسائية في آسيا، والذي يتزامن مع اليوم العالمي للمرأة، الذي يصادف الثامن من مارس (أمس).

وقال آل خليفة في الرسالة: «تطوير كرة القدم النسائية يشكل إحدى الأولويات لدى الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، في ظل رؤيته الرامية إلى العمل على إشراك كافة فئات مجمتع الكرة الآسيوية في منظومة التطوير المستدام».

وأضاف: «كرة القدم تعتبر وسيلة قوية من أجل تحقيق التغيير في المجتمع، والتأكيد على المساواة بين الجنسين».