قال رئيس قسم حقوق الإنسان في وفد المملكة المشارك أمام الدورة (37) لمجلس الأمم المتحدة لحقوق الإنسان في جنيف الدكتور فهد بن عبيدالله المطيري في كلمة المملكة أمام مجلس حقوق الإنسان، إن السعودية تشهد تطورات إيجابية متسارعة في مختلف المجالات الاقتصادية والاجتماعية والثقافية، خاصة فيما يتعلق بالمرأة .وأضاف أن هذه التطورات تأتي تنفيذًا لرؤية المملكة (2030). وأوضح المطيري:

• المملكة تتفق مع المفوض السامي لحقوق الإنسان حيال ما ذكره عن الأزمة في سوريا.

• على المجتمع الدولي للقيام بمسؤولياته واتخاذ التدابير اللازمة لإنهاء معاناة الشعب الفلسطيني

• ما يتعرض له الأشقاء في اليمن من مأساة هو بسبب انقلاب مليشيات الحوثي وتعطيلها وصول المساعدات.