أرست شركة أرامكو وسابك أمس الأعمال الهندسية لتحويل النفط الخام إلى كيميائيات الذي يعمل على تطويره قطبا الصناعة في المملكة أرامكو السعودية وسابك على شركة «وود» وهي شركة بريطانية عالمية رائدة في إدارة المشروعات والخدمات الهندسية والمهنية في مجال صناعات البتروكيميائيات.

يأتي ذلك بالتزامن مع زيارة ولي للمملكة المتحدة، كما تأتي هذه الخطوة نتيجة للتعاون المستمر بين أرامكو وسابك، منذ توقيعهما على مذكرة التفاهم لتطوير مجمع صناعي متكامل ومبتكر لتحويل النفط الخام إلى كيميائيات في نوفمبر الماضي.