عقدت المحكمة الجزائية المتخصصة بالرياض جلسة نظر دعوى ضد داعشى يمني قام بقتل رجل أمن متعمداً، حيث قدم المدعي العام لائحة دعوى ضد المقيم تمثلت في قتل رجل الأمن «مهذل بن فهد السلولي»، عمداً وعدواناً بصدمه بالسيارة والإجهاز عليه بعدة طعنات في الرقبة ثم دهسه مرة أخرى ليتأكد من وفاته وذلك بالمشي على جسده بالسيارة، وذلك نتيجة اعتناقه فكر تنظيم داعش واعتقاده بكفر رجال الأمن وأنه يجب قتلهم.

وطالبت النيابة العامة الحكم بإدانته شرعاً بما أسند إليه، الحكم عليه بالقتل والصلب حداً فإن درئ عنه الحد فأطلب الحكم عليه بالقتل تعزيراً، والحكم عليه بالحد الأعلى من العقوبة في المادة السادسة من نظام جرائم المعلوماتية.

أبرز ما جاء بلائحة الدعوى

الانتماء لتنظيم داعش الإرهابي وتأييد أعماله الإرهابية

انتهاجه المنهج التكفيري المخالف للكتاب والسنة وإجماع سلف الأمة

تكفيره حكومة المملكة وجميع العاملين في المجال العسكري ويرى جواز قتلهم.

تخزين وإرسال ما من شأنه المساس بالنظام العام عن طريق الشبكة المعلوماتية

متابعته ما يطرح في مواقع التواصل الاجتماعي واليوتيوب عن تنظيم داعش

إرسال إصدارات مرئية ومسموعة لأعمال إرهابية في مناطق الصراع لابن عمه

الانضمام لعدد من المجموعات والقنوات المؤيدة لذلك التنظيم

محاولته الخروج لليمن للانضمام لتنظيم داعش للمشاركة معهم في القتال.

قيامه بتحريض ابن عمه (موقوف لدى الجهات المختصة) على اتباع تنظيم داعش.