يباشر مطار الملك عبدالعزيز الدولي توطين ما يزيد على 1500 وظيفة يشغلها وافدون في شركات طيران الخطوط الأجنبية ووكلائها وشركات الخدمات الأرضية العاملة في المطار.

وطالب مدير عام مطار الملك عبدالعزيز بجدة المكلف المهندس عبدالله الريمي، جميع الشركات العاملة في المطار بسرعة إحلال العمالة الأجنبية بعمالة سعودية على الوظائف المقصورة على سعوديين والرفع بذلك عاجلا.

جاء ذلك خلال تعميم وزع مؤخراً على الشركات العاملة والمتعاملة مع المطار (اطلعت المدينة على صورة منه)، وأكد فيه على أن اللجنة التنفيذية للتوطين بالمطار ستنفذ جولات تفتيشية مع لجان التوطين بمحافظة جدة وبمشاركة عدد من الجهات الحكومية، مشيراً إلى أنه سيتم اتخاذ الإجراءات النظامية في حال عدم الالتزام بالأوامر والتعليمات المنظمة لتوطين الوظائف المطلوب قصرها على السعوديين.

وأكد الريمي على الشركات والمؤسسات وشركات طيران الخطوط الأجنبية ووكلائها وشركات الخدمات الأرضية العاملة بمطار الملك عبدالعزيز، بسرعة إحلال العمالة الأجنبية بعمالة سعودية على الوظائف المقصورة على سعوديين والرفع بذلك عاجلاً.

من جهته قال المتحدث الرسمي لمطار الملك عبدالعزيز ومدير العلاقات العامة والإعلام، تركي الذيب، إن إدارة المطار تبذل جهودًا كبيرة لإحلال الشباب السعودي المؤهل في الوظائف المختلفة والتأكد من رفع نسبة توطين الوظائف لأعلى سقف ممكن.

وتنفذ لجنة التوطين المكلفة بهذه المهمة زيارات مفاجئة بمرافقة مختصين من الجهات المعنية ورصد المخالفات وإيقاع الغرامات المنصوص عليها نظاماً بحق الشركات المخالفة سعياً لتحقيق هذا الهدف.