كدأبه في كل المواسم السابقة، لم يخلف معرض الرياض الدولي للكتاب وعده في موسم هذا العام 2018م بتقديم برنامج ثقافي مصاحب، حرصت اللجنة الثقافية أن يتميز بالثراء، والتنوع، فجاء مشتملاً على العديد من النوافذ التي شملت: الندوات، والأمسيات الشعرية، والجلسات الحوارية مع المؤلفين والأدباء، وماراثون للترجمة، والعروض المسرحية، والمؤتمرات، واللقاءات مفتوحة خلال أيام المعرض. بجانب إقامة عدد من ورش العمل المختصة في قضايا النشر وصناعة الكتاب والقراءة.. بما يعمق من حرص وزارة الثقافة والإعلام، بوصفها الجهة المنظمة، على أن يكون معرض الرياض الدولي للكتاب الذي سينطلق يوم غدا الأربعاء محطة لنشر المعرفة الفكرية الثقافية لكل شرائح المجتمع، ومن خلال هذا البرنامج أشارت اللجنة الثقافية إلى أن المشاركين فيه تم اختيارهم بدقة وعناية من قبل لجنة مختصة من الخبراء من أجل ضمان المحتوى المُقدم حتى يكون في أوج نجاحه تماشيًا مع أهداف المعرض.

الانطلاقة: