تفقد صاحب السمو الملكي الأمير عبدالله بن بندر، أمير منطقة مكة المكرمة بالنيابة أمس مشروع تأهيل بئر زمزم بالمسجد الحرام، الذي بلغت نسبة الإنجاز فيه 90%، وينتهي العمل فيه بنهاية رجب المقبل بحسب تأكيدات العاملين في المشروع لسموه.

وقدم الأمير عبدالله بن بندر شكره لوزارة المالية وللرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي والقطاعات الأمنية بالمسجد الحرام وجميع الأجهزة المشاركة والعاملين في المشروع على ما يقومون به من جهود. ووقف أمير مكة بالنيابة على المشروع ميدانيًا يرافقه الرئيس العام لشئون الحرمين الدكتور عبدالرحمن السديس.

وبحسب القائمين على المشروع فإن نسبة المشرفين المهندسين السعوديين فيها بلغت 96%، وأسهم المشروع الذي بلغت ساعات العمل فيه نحو مليون ساعة، في تدريب 693 طالبًا من 16 جامعة سعودية على أيدي مهنيين معتمدين ومؤهلين في السلامة والصحة المهنية كما تم إصدار 125 تصريح عمل لمشروعي تأهيل بئر زمزم وتوسعة المطاف، وبلغ عدد المعدات العاملة في المشروع نحو 41 معدة، وتم تنفيذ أكثر من 1170 نقطة شبكة إطفاء الحريق شملت مبنى التوسعة والساحات ومبنى الخدمات والمطاف، إضافة إلى شبكة من طفايات مكافحة الحريق المحمولة موزعة في جميع المناطق.

وكانت جولة لـ»المدينة» بموقع المشروع، قد كشفت عن تواصل العمل دون توقف، إلا في أوقات الصلوات، كما تم رفع جميع الدقاقات، والكسارات، من داخل صحن المطاف، وتجري على قدم وساق أعمال التشطيبات.

ورصدت «المدينة»، أعدادا كبيرة من الزوار، والمعتمرين، يتابعون الأعمال الجارية، ويسألون عن تفاصيل المشروع، ويلتقطون الصور التذكارية، مبدين ارتياحهم وفرحتهم بقرب انتهائه.

وأكد وكيل الرئيس العام المساعد لشؤون المسجد الحرام للخدمات، مشهور بن محسن المنعمي، أن مشروع تطوير منطقة بئر زمزم، بالمسجد الحرام، يسير بحسب الخطة المعتمدة، متوقعاً انتهاءه بنهاية شهر رجب المقبل.

وانطلقت أعمال المشروع في شهر صفر الماضي، على مساحة تقدر بأكثر من 3000 متر مربع، وتشارك فيه نحو 39 معدة، فيما بلغ أعداد العمالة 781 عاملاً.

ويتكون المشروع من ثلاث مراحل، المرحلة الأولى مدة تنفيذها 106 أيام، وانتهت في 24 جمادى الأولى، والثانية تنتهي في الثاني من رجب المقبل، بمدة تنفيذ 130 يوماً، فيما بدأت بالتزامن معها المرحلة الأخيرة، في 13 جمادى الآخرة، على أن ينتهي العمل بأكمله في 29 رجب.

وبلغت مساحة الرخام المزال من أجل المشروع، في صحن المطاف 2231 متراً مربعاً، من المساحة الإجمالية المتوقع إزالتها من الرخام والتي تقدر بـ2300 متر مربع، بنسبة إنجاز بلغت 97%.