دعت بريطانيا اليوم إلى اجتماع عاجل لمجلس الأمن الدولي لأجل " إطلاع الأعضاء على المستجدات في التحقيق بشأن الهجوم الذي وقع في مدينة ساليسبوري باستخدام غاز الأعصاب" ، حسب ما أعلنت الرئاسة الهولندية للمجلس.

وكانت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي، أكدت اليوم ، أن موسكو مسؤولة عن تسميم الجاسوس الروسي السابق سيرغي سكريبال في تصعيد إضافي للتوتر بين البلدين.

واعلنت ماي أمام البرلمان البريطاني خلال عرضها نتائج اجتماع مجلس الأمن القومي البريطاني الذي ترأسته اليوم، طرد 23 دبلوماسياً روسياً وتجميد الاتصالات الثنائية مع موسكو.

ومن بين الإجراءات العقابية التي أعلنتها ماي أيضاً مقاطعة كأس العالم لكرة القدم هذا الصيف في روسيا.

وكان قد عثر على العميل المزدوج السابق سكريبال مع ابنته فاقدي الوعي إثر تعرضهما لغاز الاعصاب في سالزبري في جنوب غرب انجلترا في 4 مارس.