خيم الصمت والحزن على النادي الأهلي بعد حسم بطولة الدوري لمصلحة الهلال، تحقيق الفريق للوصافة للموسم الثاني على التوالي رغم ما يمتلكه من عناصر متميزة، ووسط الصمت الأهلاوي الرسمي، ظهرت بعض تبادل الاتهامات بين الأهلاويين، حينما أشعلها مدير الاحتراف السابق بالنادي فهد بارباع، بتغريدة فيها الكثير من الإيحاءات ضد أحد اللاعبين، بأنه سبب إبعاد اللاعب أسامة هوساوي، وحاليًا يسعى لإبعاد عمر السومة، وفي ذلك إشارة واضحة إلى أن هذا اللاعب هو من تبنى قرار رفض اللاعبين لزميلهم عمر السومة، وهي النقطة التي تحدث بها ريبروف صراحة في المؤتمر الصحفي بعد مباراة أحد، بأن إبعاد السومة كان قرار الفريق.

وجاء نص تغريدة بارباع المثيرة كما يلي: « فرد عليه ياسر المسيليم باتهام آخر بأن بارباع كان سبب استبعاده خلال فترة المدرب بيريرا، وجاء نص تغريدة المسيليم: «هذه التغريدات كشفت مدى الاحتقان داخل البيت الأهلاوي، وأن تبادل الاتهامات بات علنًا على عكس السابق حينما كانت الإشكالات الأهلاوية تحتوى داخليًا وفي صمت وسرية.

عمومًا بارباع عاد ليحذف تغريدته، قبل أن يكتب تغريدة أخرى قال فيها إن سبب حذفه للتغريدة تلبية لمطالب الأهلاويين والاتصالات العديدة التي تلقاها بهذا الخصوص، وفي وقت لاحق أوضح بارباع أنه لم يكن يقصد ياسر المسيليم بتغريدته، ولكن المسيليم حاول أن يتصدى للموضوع.

فيما تداولت أنباء عن رغبة عمر السومة في الرحيل من النادي، بعد تفجر الأوضاع داخل الفريق، وعدم رغبة بعض اللاعبين في استمراره، واتضح ذلك باستبعاده من مباراة الفريق أمام أحد.

المعلومات تشير إلى أن الأهلي ينتظر سلسلة تغييرات تطيح بأجهزة إدارية وفنية، وفي مقدمتهم إعفاء المدرب ريبروف، وهو الأمر الذي بات محسومًا.

يذكر أنه يتبقى للفريق 3 مباريات في دوري أبطال آسيا، واحدة في دور المجموعات، واثنتين في دور الستة عشر، وتؤمل الجماهير الأهلاوية أن يمضي الفريق قدمًا في دوري الأبطال.