وصل إلى المكلا عاصمة محافظة حضرموت شرق اليمن، أمس الأحد فريق طبي سعودي من منظمة البلسم الدولية؛ وذلك لإجراء العمليات الجراحية الخاصة بالقلب. ويتوقع أن يجري الفريق الطبي بالمخيم -الذي يستمر من 14-21 أبريل الجاري، يضم استشاريين في أمراض القلب، يرأسه البرفسيور راكان إبراهيم- 110 عمليات، بين جراحية وقسطرة، بمساعدة فريق طبي يمني بمركز نبض الحياة بالمكلا التابعة لمؤسسة أمراض القلب الخيرية.

وقال محافظ حضرموت قائد المنطقة العسكرية الثانية اللواء الركن فرج سالمين البحسني للمدينة: إن وصول الفريق إلى حضرموت يأتي امتدادًا للدعم الكبير، الذي تقدمه المملكة العربية السعودية لليمنيين في مختلف المجالات وهذه المواقف الإنسانية ليست بغربية على الأشقاء في المملكة. منوهًا بأن المحافظة في أمس الحاجة لمثل هذه التخصصات النادرة في أمراض القلب. مؤكدًا أن السلطة المحلية بالمحافظة سوف تقدم كل الرعاية للفريق الزائر لحضرموت بما يمكنه من أداء المهمة، التي وصل من خلالها لخدمة مرضى حضرموت واليمن المصابين بأمراض القلب.

بدوره اعتبر وكيل وزارة الصحة العامة والسكان الدكتور جلال باعوضه، أن هذه المخيمات النوعية يكون لها الأثر الإيجابي؛ كونها تخدم شريحة تعاني أمراض القلب. مؤكدًا أن الوزارة تدعم وتشجع مثل هذه الأعمال الطبية، التي تخدم المواطن بدرجة رئيسة. وشكر مدير مؤسسة أمراض القلب الخيرية محمد باشعيب قوات التحالف العربي بقيادة السعودية على التسهيلات، التي قدموها في سبيل وصول الفريق الطبي إلى حضرموت.

الفريق الطبي السعودي لدى وصوله المكلأ