قررت السلطات الإيراينة منع المدارس استخدام شبكات التواصل الاجتماعي الأجنبية، كما أعلنت وكالة "إيلنا"، في حين ترغب طهران في تعزيز الشبكات المحلية؛ للحد من تأثير تطبيقي تلغرام وانستغرام.

وتابعت الوكالة المقربة من الإصلاحيين، نقلًا عن مذكرة للوزارة، أنه يجب على المدارس "فقط استخدام الشبكات الاجتماعية الداخلية" في الاتصالات.

ويحظى تطبيق تلغرام بشعبية واسعة في إيران. وفي عام 2017 كان عدد مستخدميه 40 مليونًا شهريًّا، كما أن تطبيق انستغرام منتشر بقوة أيضًا.

ويستخدم التطبيقان من قِبل العديد من الشركات؛ للتواصل مباشرة مع عملائها. والأقل استخدامًا هما فيسبوك وتويتر؛ كونهما محظورين في إيران، لكن يمكن الوصول إليهما بسهولة، عبر شبكة افتراضية خاصّة.