تمكن فريق طبي بمركز أمراض وجراحة القلب بالمدينة المنورة بقيادة استشاري القلب ورئيس قسم القسطرة القلبية الدكتور رضا أبوالعطا من إنقاذ حياة سيدة وجنينها بزرع صمام ميترالي لها في غضون 40 دقيقة، حيث يعد هذا الإجراء الأول من نوعه.

وأوضح مدير عام المركز الدكتور إبراهيم الصبحي استشاري القلب أن المركز استقبل سيدة حامل في شهرها السابع تعاني من آلام في الصدر ولا تستطيع النوم نهائياً إلا وهي جالسة، مضيفاً أنه بعد الفحوصات المخبرية والأشعة المقطعية تبين أنها تعاني من تلف شديد في الصمام الميترالي إثر عملية قلب مفتوح كانت قد أجرتها قبل 16 عاماً.

مشيراً إلى أن الفريق الطبي قرر بالتشاور مع المريضة بأن تُتم حملها وتأجيل العملية كونها عانت من عقم دام أكثر من ست سنوات ويعد هذا الحمل هو الأول لها، وذلك باستخدام الأدوية المساعدة لاستقرار الحالة.

وبين الصبحي أن حالة المريضة لم تكن تستجيب للأدوية، مما شكل خطورة على حياة الأم وجنينها وعلى الفور قرر الفريق الطبي إجراء العملية التي استغرقت 40 دقيقة بحيث تمكنوا من كسر الصمام السابق وزرع صمام ميترالي بنجاح تام عبر القسطرة القلبية ودون تعرض الجنين لأي مخاطر إشعاعية قبل وأثناء إجراء العملية ويعد هذا الإجراء الأول من نوعه على مستوى العالم.