سلطان العثمان، طالب جامعي متميز، اعتاد التفوق في كل المهام التي يمارسها، لكن موهبته في الرسم، بقيت هي عنوان حياته، والعلامة البارزة في مهاراته المتعددة.

واعتاد العثمان أن يبدع بفرشاته، الرسومات، واللوحات الرائعة، منذ نعومة أظافره، كما أنه يجيد الرسم بالرصاص وبالألوان وبالفحم، وأخيرًا يبدع لوحات غنية بالفن الرفيع، مستخدما القهوة.

ويقول هذا الشاب الموهوب ذو الـ24 عامًا: «بدأ حب الرسم والاهتمام به عندي، في سن مبكرة جدا، بعد فوزي بالمركز الأول في الرسم علي مستوى المدرسة، خلال المرحلة الابتدائية، وحتى بعد وصولي للمرحلة المتوسطة والثانوية، وأيقنت أن لدي شغفًا بالاستمرار في ممارسة هذه الهواية».

وأضاف لـ»المدينة»: أحب الرسم التعبيري والتأثيري، إلى جانب الواقعي، كما أفضل الرسم بالألوان الزيتية، موضحًا أن الرسم بالقهوة له تجربة خاصة لديه، حين دعي لنادي أرامكو، لحضور يوم القهوة، فقرر أن يرسم فناجين بالقهوة، وهو ما حظي بإعجاب الحضور.