أكد صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان رئيس الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني، أن خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود -حفظه الله-، معاصر وقريب من قطاع الآثار في المملكة منذ تأسيسه قبل نحو 50 عاما ومتابع وداعم لأنشطته وإنجازاته، مشيرًا سموه إلى أن قطاع الآثار حقق إنجازات مهمة، والمملكة أصبحت من الدول الرائدة عالميًا في مجال الكشوفات الأثرية والبحث العلمي.

وأوضح في تصريحات لوسائل الإعلام اليابانية وسط حضور إعلامي كبير في ختام زيارته، أمس، لمعرض «طرق التجارة في الجزيرة العربية- روائع آثار المملكة العربية السعودية عبر العصور» الذي تنظمه الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني في المتحف الوطني الياباني، أن تسجيل المعرض أكثر من 250 ألف زائر يعد أعلى رقم يسجل للمعارض الزائرة في المتحف، مبديًا سعادته بما يعرضه المعرض من تراث المملكة الحضاري، وسينتقل المعرض من اليابان إلى اليونان منتصف الصيفبدعوة من فخامة الرئيس بروكوبيس بافلوبولوس رئيس الجمهورية اليونانية عندما زار المملكة، ثم سينتقل إلى أبو ظبي بدعوة كريمة من حكومة الإمارات العربية المتحدة الشقيقة ثم إلى دول أخرى.

وأوضح سموه أنه تم إنجاز لوائح التأشيرات السياحية ورفعها للجهة المختصة، وسنستعجل التأشيرات السياحية واستقبال السياح المميزين عالميا مثل السياح اليابانيين. ولفت إلى أن المملكة تشهد نموا سياحيا عاليا، وتعد من أسرع دول المنطقة في نمو الغرف الفندقية بأكثر من 600 ألف غرفة وهذا الرقم سيتضاعف في السنوات العشر المقبلة مع توقعات باستقبال أكثر من 30 مليون معتمر في عام 2030.

وفي سؤال عن التجديد الذي تعيشه المملكة مؤخرًا، أكد أن المملكة كانت ولا تزال في وضع حراك تجديدي مستمر منذ تأسيس المملكة ولن تتوقف. وكان سموه قد زار المتحف الوطني الياباني في طوكيو، وتجول في معرض «طرق التجارة في الجزيرة العربية- روائع آثار المملكة العربية السعودية عبر العصور».