أكد القادة المسؤولون عن تأمين المعتمرين خلال شهر رمضان، جاهزية الخطط الأمنية، والإنسانية لخدمة ضيوف الرحمن، مشيرين إلى استخدام تقنيات حديثة، لأول مرة؛ لإدارة الطرق، وتوجيه الحشود، بما يضمن تحقيق السلاسة المرورية، وتقليص زمن الوصول إلى المنطقة المركزية، والحرم المكي الشريف.

خطط أمنية

وقال مساعد قائد قوات أمن العمرة لأمن الطرق، اللواء زايد الطويان خلال المؤتمر الصحفي، الذي عقد أمس، إنه تم تحديث جميع الخطط الأمنية، الإنسانية؛ لضمان الاستفادة من الملحوظات المسجلة على أداء السنوات الماضية، واستخدام أعلى معايير الجودة، والتقنيات الحديثة، لتحقيق الأهداف المرجوة و العنصر البشري قال مساعد قائد قوات أمن العمرة للتحريات الميدانية، اللواء منير الجبرين، إن مهامهم قيادة التحريات الميدانية، تكمن في مساندة القوات الموجودة على الأرض، بعناصر بشرية تعمل على مدار الساعة؛ لتحقيق الأمن ورفع مستوى الجاهزية

6 محطات

وأوضح قائد مهام شرطة منطقة مكة المكرمة، اللواء عبداللطيف الشثري، أن قواته تعمل على تقديم العون والمساعدة والخدمات الإنسانية لضيوف الرحمن، ومكافحة وقوع الجريمة والظواهر السلبية في محيط المسجد الحرام والمنطقة المركزية.

وأشار اللواء الشثري إلى أنه تم تخصيص ٦ محطات للنقل العام من وإلى الحرم هي: أجياد وجرول وباب علي والغزة وشعب عامر وريع بخش، بالإضافة إلى تنظيم حركة المشاة، وإشراف ومتابعة أعمال المرور والدوريات الأمنية ولفت إلى أن كل الاحتمالات والتوقعات مأخوذة في الاعتبار، كاشفاً عن تخصيص ٣٥٠٠ رجل أمن و٢٠٠ ضابط لمساندة شرطة العاصمة المقدسة خلال موسم شهر رمضان المبارك.

القضاء على السلبيات

وأكد مساعد قائد قوات أمن العمرة للمرور اللواء محمد بن عبدالله البسامي أن الإدارة العامة للمرور، أعدت خطتها المرورية المتطورة، ووقفت على السلبيات في العام الماضي ووضعت المعايير لتجاوزها، سعياً لتسهيل الحركة المرورية، كاشفاً عن أنه تم إعداد عرض مرئي لبثه بوسائل الإعلام ومواقع التواصل، حتى يصل لكل مواطن ومقيم، ويستفيد منه كل مرتادي مكة المكرمة.

وقال: «مرور العاصمة المقدسة يتابع الحجوزات الداخلية والخارجية، لضمان سلاسة الحركة المرورية واستخدام النقل العام، كما سيتم منع الحركة المرورية في المنطقة المركزية وتخصيصها للمشاة فقط في حال الصلوات.

وأضاف: «حرصنا على مواكبة العصر الذكي وذلك بوضع باركود للخريطة التفاعلية، تستخدم عن طريق الهاتف المحمول الآلي يتضح من خلالها جميع الطرق المؤدية للمسجد الحرام وسبل النقل العام ومواقعها ومواقع الحجوزات الخارجية والداخلية وهذه التقنية لأول مرة يفعلها المرور هذا العام.