شطبت لجنة الانضباط والأخلاق باتحاد الكرة السعودي الحكم فهد المرداسي نهائيًَا، بعد ثبوت طلبه الحصول على مبلغ مادي غير مشروع من رئيس نادي الاتحاد، مقررة حرمانه من المشاركة في أي نشاط رياضي يتعلق بكرة القدم مدى الحياة.

وذكرت اللجنة في بيان أمس: «على إثر تعيين الحكم فهد المرداسي لقيادة نهائي كأس خادم الحرمين الشريفين، بادر حمد الصنيع رئيس نادي الاتحاد بمخاطبة اتحاد الكرة السعودي، مؤكدًا وجود دلائل لديه بقيام الحكم بمحادثته من خلال رسائل نصية عبر تطبيق «واتساب»، طالبًا الحصول على مبلغ مادي غير مشروع مقابل مساعدة فريقه على الفوز بالمباراة».

وأضاف البيان: «وبعد أن رفع رئيس نادي الاتحاد بما في حوزته من محادثات نصية إلى اتحاد الكرة، قام الأخير بالرفع لمعالي رئيس الهيئة العامة للرياضة، والذي أبلغ بدوره الجهات المختصة بتفاصيل الحادثة، ليتم التحفظ على الحكم المرداسي وتحويله إلى المباحث الإدارية، للتحقيق معه واستكمال الإجراءات الخاصة وفق الأنظمة المتبعة».

وتابع: «وعلى إثر التحقيقات تسلم الاتحاد السعودي لكرة القدم تقرير الجهات المختصة من معالي رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للرياضة، حيث تضمن التقرير ثبوت التهمة على المرداسي بموجب اعترافه الشخصي بطلب الرشوة».

وأوصت اللجنة في بيانها، الاتحاد السعودي لكرة القدم، بأن يخاطب الفيفا لطلب شطب فهد المرداسي من قائمة الحكام المشاركين في مونديال روسيا، وتعيمم أثر عقوبة الحرمان من النشاط مدى الحياة الموقعة عليه، على المستوى الدولي.