صعّد الاتحاد السعودي لكرة القدم تحركه ضد سلبية نظيره الآسيوي، إزاء إشارة الجزائري بغداد بونجاح المشينة بالرشوة لحكم مباراة السد القطري والأهلي، في ذهاب ثمن نهائي دوري أبطال آسيا، مستنكرًا التجاهل واللامبالاة التي أظهرها الاتحاد القاري حيال الواقعة، مؤكدًا أنه رفع القضية إلى الفيفا.

وقال اتحاد الكرة السعودي في بيان: «يبدي الاتحاد السعودي لكرة القدم امتعاضه الشديد إزاء التجاهل واللامبالاة التي أظهرها الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، في حادثة لاعب نادي السد القطري بغداد بونجاح، الذي شاهده الجميع وهو يشير بيده متهمًا الحكم بالرشوة، خلال مباراة الذهاب التي جمعت فريقه مع النادي الأهلي السعودي في دور الستة عشر من دوري أبطال آسيا».

وأضاف: «يؤكد الاتحاد السعودي بأن النادي الأهلي، وبالتنسيق معه، قد رفع احتجاجًا للاتحاد الآسيوي إزاء تصرف لاعب السد القطري، مطالبًا بإصدار قرار بشأنه قبل موعد مواجهة الإياب، وقد جاء رد الاتحاد الآسيوي بأن الإجراءات قائمة في هذا الصدد، غير أنه لم يأخذ أي إجراء بهذا الخصوص، حيث أقيمت المباراة وشارك اللاعب، وكأن شيئًا لم يكن».

وتابع: «إذ يبدي الاتحاد السعودي أسفه لهذا التجاهل غير المبرر، لما حمل من ظلم واضح، وإضرار ملموس بسلامة المنافسة، وما ترتب عليه من عواقب أضرت بالنادي الأهلي، فإنه يوضح بأنه قد باشر بمخاطبة الاتحاد الآسيوي بذلك، مع الرفع في ذات الوقت للاتحاد الدولي لكرة القدم، وإخطاره بالشواهد الخاصة بالحادثة نفسها، واعتراف لاعب السد القطري الصريح خلال المؤتمر الصحفي بفعلته المشينة، بالإضافة إلى إرفاق كافة الوقائع التي تعرضت لها الأندية السعودية خلال مشاركاتها في دوري أبطال آسيا والتي تسببت في إلحاق الضرر بها».