شيع الفلسطينيون في غزة أمس الثلاثاء جنازات عشرات الشهداء الذين سقطوا برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي أمس الأول الإثنين. فيما أعلنت مصادر طبية عن استشهاد ناصر أحمد محمود غراب من سكان النصيرات بالمحافظة الوسطى وإصابة العشرات من المواطنين الفلسطينيين بالرصاص الحي والاختناق بالغاز الذي أطلقته قوات الاحتلال شرق القطاع؛ وبذلك ترتفع حصيلة الشهداء منذ الإثنين عند السياج الحدودي لقطاع غزة إلى 62 شهيدًا. وكان العنف الذي وقع على الحدود، في الوقت الذي افتتحت فيه الولايات المتحدة سفارتها الجديدة في القدس أسوأ يوم من حيث عدد الضحايا في صفوف الفلسطينيين منذ حرب غزة في 2014. بينما عقد مجلس الأمن الدولي جلسة، الثلاثاء، لبحث التصعيد الإسرائيلي في قطاع غزة. ووقف أعضاء مجلس الأمن في البداية دقيقة حداداً على أرواح الضحايا الفلسطينيين.

ودعا نيكولاي ملادينوف، المنسق الخاص لعملية السلام في الشرق الأوسط، إلى التنديد باستخدام إسرائيل القوة المميتة ضد الفلسطينيين، وقال إن قتل الفلسطينيين في غزة أمس لا مبرر له.

مذبحة دموية

وصف قادة فلسطينيون أحداث الاثنين بأنها مذبحة. وزعمت إسرائيل أنها تتصرف دفاعًا عن النفس. وأيدت الولايات المتحدة حليفها الرئيس موقفها وقال الاثنان: «إن حركة المقاومة الإسلامية (حماس) تحرض على العنف. وقد أحيت حملة الاحتجاج الحدودية التي بدأت قبل ستة أسابيع وأطلق عليها اسم «مسيرة العودة الكبرى» المطالب بعودة اللاجئين إلى أراضيهم السابقة في إسرائيل».

الجنائية الدولية تتعهد

أعلنت مدعية المحكمة الجنائية الدولية فاتو بنسودا الثلاثاء أنها تراقب عن كثب الاضطرابات و»ستتخذ أي إجراءات ضرورية» لمقاضاة المسؤولين عن الجرائم. وقالت في بيان «موظفونا يتابعون التطورات الميدانية عن كثب ويسجلون أي جريمة مفترضة يمكن أن تكون ضمن «نطاق صلاحيات المحكمة». وأكدت أنه «يجب أن يتوقف العنف»، ودعت «كل المعنيين إلى الامتناع عن مزيد من التصعيد في هذا الوضع».

تركيا تطرد سفير إسرائيل

قررت تركيا، الثلاثاء، طرد السفير الإسرائيلي، إيتان نائيه، واعتبرته شخصًا غير مرغوب فيه. وعقب عدة ساعات، أعلنت وزارة الخارجية الإسرائيلية في بيان أن القنصل التركي العام استدعي إلى رئيس التشريفات في الوزارة و»طُلب منه المغادرة إلى بلاده لوقت ما من أجل التشاور». وقال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إن نتنياهو يقود «دولة عنصرية» ويداه ملطختان بالدم الفلسطيني.

عباس يستدعي المبعوث الفلسطيني

أبلغ كبير المفاوضين الفلسطينيين صائب عريقات التلفزيون الفلسطيني بأن الرئيس محمود عباس استدعى المبعوث الفلسطيني في واشنطن الثلاثاء. وذكر عريقات أن رئيس مكتب بعثة منظمة التحرير الفلسطينية في واشنطن حسام زملط في طريق عودته إلى الأراضي الفلسطينية.

إضراب شامل

عمَّ الإضراب الشامل أمس كل الأراضي

الفلسطينية المحتلة، حدادًا على أرواح الشهداء الذين ارتقوا في مجزرة ارتكبها الاحتلال الإسرائيلي بحق المشاركين السلميين في «مليونية العودة»، وإحياءً للذكرى السبعين للنكبة الفلسطينية، وشمل الإضراب كل مناحي الحياة التجارية والتعليمية بما فيها الجامعات والمؤسسات الأهلية والحكومية والخاصة، وكذلك المصارف وكل النقابات.

واستشهد 60 مواطنًا من بينهم 7 أطفال وامرأة، وأصيب نحو 2500 آخرين، باعتداءات قوات الاحتلال الإسرائيلي على المسيرات في قطاع غزة، والتي تزامنت مع يوم نقل السفارة الأمريكية في «تل أبيب» إلى مدينة القدس المحتلة، والذكرى الـ70 للنكبة الفلسطينية.