أكد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود إدانة المملكة لما يتعرض له الشعب الفلسطيني الأعزل من عدوان بشع من قبل قوات الاحتلال الإسرائيلي، تسبب في سقوط شهداء وإصابة أبرياء، داعيا الله عز وجل أن يتغّمدهم بواسع رحمته، ويلهم ذويهم الصبر والسلوان، وأن يمُن على المصابين بالشفاء العاجل. جاء ذلك خلال اتصال هاتفي أجراه خادم الحرمين الشريفين مع فخامة الرئيس محمود عباس رئيس دولة فلسطين.

وجدد -أيده الله- خلال الاتصال التأكيد لفخامته على ثوابت المملكة تجاه القضية الفلسطينية، ودعمها للأشقاء الفلسطينيين في استعادة حقوقهم المشروعة وفق قرارات الشرعية الدولية ومبادرة السلام العربية.

كما أكد -رعاه الله- ضرورة بذل الجهد تجاه وقف العنف ضد الأشقاء الفلسطينيين، وقيام المملكة بالدعوة لاجتماع طارئ لوزراء خارجية الدول الأعضاء بالجامعة العربية لتوحيد الجهود واتخاذ ما يلزم من إجراءات عاجلة لحماية الشعب الفلسطيني الشقيق.

من جانبه، أعرب الرئيس الفلسطيني عن شكره لخادم الحرمين الشريفين على مشاعره النبيلة، وعبر عن تقديره للدعم المتواصل الذي يلقاه الشعب الفلسطيني من حكومة وشعب المملكة العربية السعودية.

أبرز ما أكده الملك سلمان:

دعم المملكة الثابت للفلسطينيين

استعادة حقوق الفلسطينيين وفق الشرعية الدولية والمبادرة العربية

بذل الجهود لوقف العنف ضد الأشقاء الفلسطينيين