داهمت بلدية مليجة بالتعاون مع الشرطة والدفاع المدني والمجلس البلدي، منزلا قديما حولته عمالة وافدة الى مستودع لتخزين كميات كبيرة من المواد الغذائية بشكل غير نظامي، ونتج عن ذلك مصادرة جميع محتويات المنزل وإتلافها.

وأوضح رئيس بلدية مليجة، المهندس مناحي بن سلامة آل سعيدان، أن الفرق الرقابية صادرت أغلقت المنزل واستدعت المالك، وأحالت العمالة إلى الشرطة، لافتقار أعمالهم لأبسط الاشتراطات الصحية.

وشدد آل سعيدان على اكتمال جميع الاستعدادات لاستقبال شهر رمضان المبارك، وإجازة الصيف، من خلال وضع خطة رقابية على المنشآت التجارية وخاصة المتعلقة بالصحة العامة، مشيرا الى أنه تم توجيه كافة الأقسام بالبلدية بتكثيف الرقابة الصحية وأعمال الصيانة والزراعة لكافة أنحاء مليجة.