أطلقت الهيئة العامة للغذاء والدواء، حملة توعوية بأهمية تخفيض استهلاك الملح، والحد الأعلى للاستهلاك منه في اليوم، ومخاطر زيادة تناوله، والبدائل التي يمكن استخدامها في الأغذية.

وأوضح المدير التنفيذي للتواصل والتوعية في الهيئة العامة للغذاء والدواء الصيدلي عبدالرحمن السلطان، أن الحملة التوعوية بتخفيض استهلاك الملح تأتي ضمن استراتيجية الهيئة لتنظيم الغذاء الصحي وتعزيز صحة وسلامة المستهلك، وإيماناً بأهمية تحسين القيمة التغذوية للمنتجات الغذائية ورفع مستوى الوعي بالغذاء الصحي لتعزيز أنماط التغذية في المجتمع بما يتوافق مع الممارسات الدولية.

وأضاف السلطان أن الحملة تتواءم مع السياسات والإجراءات الموصى بها من منظمة الصحة العالمية التي دعت البلدان لتقليل استهلاك أفرادها من الملح؛ لأن تناول كميات كبيرة من الملح أحد العوامل التي تؤدي إلى زيادة الأمراض غير السارية التي تعد السبب الرئيس للوفاة المُبكِّرة، إذ يعتبر المرض القلبي الوعائي والسكتة الدماغية من الأمراض غير السارية الرئيسة ويرتبطان بالملح في غالب الأحيان، إضافة إلى وجود أدلة علمية تربط بين ارتفاع ضغط الدم وبين ارتفاع استهلاك الملح.

وتطرق إلى أن منظمة الصحة العالمية أوصت بتقليل استهلاك الملح إلى أقل من 5 جم باليوم أي بما يعادل ملعقة شاي صغيرة.

وللملح اسم كيميائي هو "كلوريد الصوديوم"، ومعظم الصوديوم الذي يستهلكه الشخص يكون على شكل ملح.