لا شيء أمتع لرجل الأعمال، وعضو مجلس إدارة الغرفة التجارية بمنطقة المدينة المنورة، الدكتور كمال بن محمد بن حسين عثمان، من لحظة تجهيز سفرة الإفطار في الحرم النبوي الشريف، التي يتولى القيام عليها من بعد صلاة العصر، طوال أيام الشهر الفضيل، حريصًا على أن تتضمن التمر واللبن.. الصوم برأيه فرصة لإزالة كل شوائب النفس من عصبيات، ولهذا فهو يستنكر على البعض مزاجهم العكر في رمضان، وجنوحهم للكسل والخمول، مشيرًا إلى أن إنتاجيته في رمضان تكون الأكثر..

"عثمان" يحب نادي "أحد"، ويطرب لصوت الأرض (طلال)، وما زالت في ذاكرته إبداعات ماجد عبدالله.. حين تمر في تفاصيل هذا الحوار ستعرف أي رياضة يحرص الدكتور كمال على ممارستها، وكيف ينظر إلى دخول المرأة للمدرجات، وتوقعاته لـ"الأخضر" في مونديال روسيا، وأي العادات المجتمعية السالبة التي يتمنى زوالها، وأيها يحرص على بقائه، وغير ذلك مما هو منبسط في هذا الحوار..

* ماذا في بطاقتك الشخصية من حيث الاسم والمهنة ومكان الميلاد ولقبك المفضل؟

الاسم: كمال بن محمد بن حسين عثمان

المهنة: رجل أعمال

مكان الميلاد: المدينة المنورة

اللقب المفضل: أبومحمد

استعادة الروح

* ماذا تعني لك خصوصية شهر رمضان؟

هو شهر مراجعة النفس، والعمل على استعادة الروح الإنسانية والإسلامية التي قد يتعكر صفوها بسبب ضغوط الحياة والأعمال طوال العام.

تجربة رائعة

* منذ متى بدأت الصيام في طفولتك؟

منذ السادسة من عمري كغيري من أقراني، وقد كانت تجربة رائعة، علمتني معنى الصبر والاحتمال والصدق مع النفس منذ وقت مبكر، وكان لأسرتي دور كبير في ذلك.

صوم في طيبة

* هل سبق لك صيام رمضان خارج الوطن.. وكيف كانت التجربة؟

في كل عام أحرص كل الحرص على مداومة شهر رمضان داخل المدينة المنورة ليكتمل جمال الشهر الفضيل، لما لهذه المدينة من مكانة عظيمة، ويكفيها شرفًا أنها مدينة الرسول صلّى الله عليه وسلّم، وإلى مسجدها تشدّ الرحال من أقاصي الدنيا، وبخاصة في شهر رمضان المبارك، فيكون حالها في هذا الشهر استثنائيًا، بما تستقبله من أفواج المحبين والمصلين والزائرين، مشكلين وحدة إسلامية رغم تباين جنسياتهم، وسحناتهم، ولهجاتهم، ولغاتهم.

دور سعودي

* أهم حدث لا تنساه في رمضان؟

لا شك هو دور المملكة العربية السعودية ومشاركتها في الدعم العربي ضد المحتل في حرب العاشر من رمضان، والتي كللت بالنصر المؤزر للعرب، وأظهرت الروح الفدائية والتعاونية بينهم.

اختلاف ظاهري

* كيف ترى شهر رمضان بين الماضي والحاضر؟

الاختلاف فقط ظاهري، ولم يمس الروح والنفس الداخلية التي تتهلل فرحًا بقدوم الشهر الفضيل.

سرور بالتجهيز

* هل تقرر ميزانية خاصة في شهر رمضان.. وتقوم بشراء احتياجاتك بنفسك؟

التجهيز لشهر رمضان يعتبر أحد الأشياء التي تدخل السرور على نفسي والحمد لله.

وجبة مفضلة

* ما هي أحب الوجبات المفضلة لديك في رمضان؟

التمر واللبن على سفر الحرم النبوي الشريف.. وقد اعتدت على هذا الأمر في كل المواسم السابقة، وأجد في ذلك متعة كبيرة.

* النادي المفضل لديك؟

نادي أحد.

* ما هو نجمك الرياضي المفضل؟

ماجد عبدالله.

تكتيك ومناورة

* أي رياضة تحب ممارستها؟

الشطرنج، التي أحس بأنه تشحذ عقلي، وتعلمني الصبر، ورسم الخطط، وتقليب التكتيكات المحتملة في الرقعة أمامي، كما تدربني على محاولة فهم الطريقة التي يفكر ويناور بها منافسي.

برنامج رمضاني

* ما هي أبرز ملامح برنامجك الرمضاني اليومي؟

الإشراف ومتابعة الأعمال التجارية والصناعية الخاصة، ومن ثم تبدأ تجهيزات سفرة الحرم النبوي لاستقبال ضيوف الرحمن وصلاة التراويح وقيام الليل.

شهر إنتاجية

* هل ترون شهر رمضان محفزًا يزيد النشاط؟

بالتأكيد، فهو بالنسبة لي من أكثر الشهور إنتاجية، وأستغرب كثيرًا ممن يعتبره شهر كسل وخمول، فهذا الشعور يجافي روح هذا الشهر الفضيل.

متعة الصيد

* ما هي هوايتك بعيدًا عن عملك أو احترافك؟

الصيد، حيث أمارس هذه الهواية كلما سحنت لي الفرصة، وأجد في ذلك مساحة للاستمتاع بأجواء البرية الطبيعية، حيث الهواء النقي، والبعد عن ضوضاء المدن وضجيجها.

مسابقات راقية

* ما هي أوجه الترفيه التي تنحازون إليها تحقيقًا للمتعة وتقديرًا لروحانية الشهر؟

تنظيم مسابقات داخلية تضمن زرع الأخلاق الرفيعة والقيم العالية في داخل المتنافسين.

أمتع لحظة

* ما هو الوقت المميز لك خلال شهر رمضان؟

أمتع وأميز فترة لي عند تجهيز سفرة الإفطار في الحرم النبوي الشريف من بعد صلاة العصر.

هدوء واطمئنان

* هل أنت عصبي في تعاملاتك أثناء الصوم؟

إطلاقًا، فالصيام يزيل كل ما في النفس من شوائب قد تكون هي سبب للعصبية.

تربية صالحة

* أهم عمل أنجزته وتفتخر به؟

تربية صالحة لأبناء أفتخر بهم، وأراهم - بفضل الله - من الأمثلة المشرفة للشاب السعودي.. وأسأل الله العلي العظيم أن يسعدني بهم في الدنيا والآخرة.

* أفضل صفة محببة في نفسك؟

التروي وتجنب الظن السيئ.

* من أكثر الأشخاص تأثيرًا في حياتك؟

والدي رحمة الله عليه.

شرف القدوة

* من هو مثلك الأعلى أو قدوتك في الحياة.. ولماذا؟

أتشرف طبعًا بأن يكون رسول الله صلّى الله عليه وسلّم قدوتي، فبجانب أنه أشرف الخلق وأطهرهم، فإن له صلّى الله عليه وسلّم مواقف في الحياة اليومية تؤكد أنه الأفضل والأمثل.

* كيف ترى الحراك الرياضي هذه الأيام؟

في تقدم واضح ما شاء الله.

حب وتعصب

* ترى ما أبرز أسباب التعصب الرياضي؟

الحب للأندية الرياضية ليس إلا، الذي يتجاوز في بعض الأحيان حدود المقبول والمعقول، وأدعو الجميع إلى ضبط النفس، والتحلي بالروح الرياضية، ما أمكن ذلك.

مراحل متقدمة

* ما هي توقعاتك لمشاركة "الأخضر" في المونديال؟

أتوقع صعودنا لمراحل متقدمة في التصفيات، إن شاء الله، قياسًا على الاهتمام الكبير الذي يجده منتخبنا الوطني من قيادتنا الرشيدة، ومن قبل الجهات ذات الصلة، وعلى رأسها هيئة الرياضة، وكلنا أمل أن يوفق "الأخضر" في هذه المهمة الوطنية، وفي هذا المحفل الرياضي العالمي.

* ما رأيك في قرار دخول العوائل للمدرجات؟

أرى أنه جاء في الوقت المناسب جدًا

تطوير الرياضة

* لو كنت رئيسًا لهيئة الرياضة ما هو قرارك الأول؟

الحقيقة أن رئيس هيئة الرياضة الحالي الأستاذ تركي آل الشيخ قادر على العطاء، ويعمل جاهدًا لتحقيق فرص حقيقية لتطوير هيئة الرياضة.

* ديون الأندية باتت ظاهرة.. ترى ما هي الأسباب من وجهة نظرك؟

عدم الدراسة الجيدة.

مواكبة

* هل لديك حسابات في وسائل التواصل الاجتماعي.. وأي منها تفضلها ونشط فيها؟

نعم بالتأكيد، فهي روح العصر الحديث، وعدم التعامل معها يجعل المرء كما لو كان خارج الزمن، ولهذا فقد أنشأت لي حسابات في مواقع تويتر وفيسبوك.

دعم التدريب المهني

* إذا ربحت 10 ملايين ريال.. ما هو أول شيء ستفكر في عمله؟

دعم التدريب المهني، فهذا الجانب مهم جدًا، وبخاصة إذا نظرنا إلى أهداف ومرامي رؤية المملكة 2030 الطموحة، التي تسعى إلى تفعيل كل مفاصل المجتمع في منظومة الإنتاج والتنمية وزيادة الدخل، وهذا لن يتحقق إلا إذا أولينا جانب التدريب المهني الاهتمام اللازم، لنضمن كفاءات سعودية عالية التدريب.

سلوك سلبي

* أكثر السلوكيات التي تريد تغييرها في المجتمع.. ولماذا؟

التدخين من أكثر السلوكيات التي أريد تغييرها في المجتمع؛ لأنني أراه سببًا حقيقيًا في إضاعة الكثير من فرص التقدم، سواء للفرد أو للمجتمع.

* ما هي أكثر السلوكيات التي تتمنى بقاءها.. ولماذا؟

كرم الضيافة والمعاملة الطيبة لضيوف الرحمن، لأنها من الأشياء المهمة التي يتميز بها المواطن السعودي.

* ما هو الشيء الذي يفتقده مجتمعنا في رمضان وتتمنون تحقيقه؟

في الحقيقة أننا كل عام نرى من قرارات حكومتنا الرشيدة الجهد المبذول لنعيش الشهر الفضيل بشكل يجعلنا نستمتع بالشهر ونتمنى أن تدوم أيام العام على غراره.

* إذا كنت تتابع السينما من هو نجمك المفضل؟

في الحقيقة أنني غير متابع جيد للسينما، غير أنه مع فتح دور العرض الجديدة من الممكن أن أتابع.

* من هو مطربك المفضل قديمًا وحديثًا؟

طلال مداح.

* كيف ترون أمسيات رمضان في المدينة.. وماذا ينقصها؟

أرى أنها رائعة ولا ينقصها شيء.

* أي شيء يزعجك في السلوك العام خلال شهر الصوم؟

ما أراه من بعض العصبية غير مبررة من البعض.

* المسلسلات الرمضانية.. هل تحرصون على متابعتها أم لكم أنشطة أخرى؟

لا أحرص على متابعة المسلسلات؛ ولكن أحرص على زيارة أحياء وحواري طيبة الطيبة لما فيها من ذكرى طيبة لزمن جميل.