كشفت وزارة الطاقة والصناعة والثروة المعدنية ارتفاع الاستثمارات في قطاع التعدين إلى 250 مليار ريال، وقدرت حجم أرباح المستثمرين بنحو 9.1 مليار ريال مقابل 30 مليار ريال إيرادات خلال عام. وأشارت إلى أن مجمع معادن للفوسفات في مدينة رأس الخير، يضم سلسلة من المصانع، التي تقدم منتجات عالية الجودة، ومنها مصنع أحادي وثنائي فوسفات الألومنيوم، ومصنع الأمونيا ومصنع حامض الفوسفوريك ومصنع حامض الكبريتيك.

وأشارت إلى تولي معادن عملية استخراج الفوسفات ومعالجة وتعبئة منتجاته بطاقة تصل 3 ملايين طن، تمثل 10% من إنتاج العالم.

وتخطط المملكة لأن يكون قطاع المعادن ثالث أكبر القطاعات إنتاجية بعد النفط والبتروكيمياويات، في ظل تأكيدات سمو ولي العهد الأمير محمد بن سلمان محدودة الطاقات المكتشفة، التي لا تزيد على 3 % فقط. ويستهدف القطاع توفير 90 ألف وظيفة للسعوديين خلال سنوات.