أوضح المدير التنفيذي للجمعية الخيرية لرعاية مرضى السرطان بالمدينة المنورة «أحياها» علي المزيني أن الجمعية تقدم خدماتها لمرضى السرطان من خلال الدعم الشهري وكذلك المساهمة في علاج المرضى، حيث يستفيد أكثر من 120 مريضاً من الخدمات بمساعدات شهرية إجمالية تقدر بـ60000 ريال وكذلك 100000 ريال شهرياً كمساهمة في علاج المرض، وكذلك توفر خدمة تذاكر السفر للمريض ومرافقه ومساهمة الإسكان والإعاشة للمريض خلال فترة تلقيه العلاج خارج المدينة كذلك خدمة النقل، وخدمات الكشف المبكر من خلال مركز متخصص والعربة المتنقلة وكذلك توفير غرفتي كشف مبكر عن صحة المرأة تم إنشاؤهما من قبل الجمعية في مركز صحي العزيزية لخدمة منطقة غرب المدينة وكذلك مركز صحي الخالدية لخدمة منطقة شرق المدينة.

وأضاف المزيني أنه في عام 2017 م تم إجراء كشف على أكثر من 9494 مراجعاً ومراجعة للمركز وتم اكتشاف 49 حالة، وفي الربع الأول من عام 2018 تم الكشف على 3412 مراجعاً ومراجعة وتم اكتشاف 8 حالات مبكراً وتحويلهم إلى مستشفى الملك فهد بالمدينة المنورة لبدء العلاج علماً بأن عدد المراجعين للمركز منذ الإنشاء بلغ 46697 وقد تم اكتشاف 323 حالة.

وكانت الجمعية قد أقامت الإفطار الرمضاني الثاني من باب الدعم النفسي والمعنوي للمرضى وباستضافة من إدارة فندق زمزم بولمان بالتعاون مع فريق متعافي وفريق الإعلام الواعي، وقد شهد حفل الإفطار مشاركة للمتعافين من السرطان والمرضى وأسرهم والأطباء المتخصصين في مجال الأورام.

وقالت قائدة فريق الإعلام الواعي خديجة السيد: يعد شهر رمضان الكريم فرصة مثالية للقاء المرضى وذويهم.