أوضح المشرف على فعاليات برنامج «رمضان أمان» في جمعية رواد التطوعية إبراهيم بن محمد جبران أن الفعاليات تنفذ في سبع دول، هي: المملكة العربية السعودية، والإمارات، والكويت، والبحرين، وعُمان، والأردن والبوسنة، بمشاركة أكثر من (7000) متطوع ومتطوعة، حيث يتم توزيع مليون وجبة إفطار في جميع الدول المشاركة في الحملة، ويُشارك في تنظيمها مؤسسة شباب خير أمة للعمل التطوعي، و»جمعية العمل التطوعي بالمنطقة الشرقية.

مبينًا أن المشروع يقام هذا العام في 19 مدينة بمختلف مناطق المملكة، فيما تقوم بتنفيذ الحملة في منطقة جازان، جمعية رواد العمل التطوعي بجازان بالشراكة مع إدارة مرور المنطقة وعدد من الفرق التطوعية والشركاء، مغطية في ثماني محافظات. ويتم توزيع الوجبات على عابري الطريق عند الإشارات المرورية منذ اليوم الأول للحملة، بهدف نشر التوعية بأخطار الحوادث المرورية، والتأكيد على الالتزام بالأنظمة والتعليمات المرورية والتخفيف من السرعة الزائدة، إلى جانب توعية سائقي المركبات بالالتزام بالقواعد المرورية خصوصًا قبيل وقت الإفطار وكذلك دعوة وتشجيع الأفراد والمؤسسات إلى المشاركة في الخدمة المجتمعية والعمل التطوعي. لافتًا إلى أن فعاليات الحملة ستستمر حتى يوم 22 رمضان الجاري.

وأشار المتحدث الرسمي بإدارة مرور منطقة جازان المقدم فواز بن يحيى الشريف إلى أهمية حملة «رمضان أمان»، خاصة لما تحمله من رسائل توعوية بأهمية الالتزام بالأنظمة المرورية وقواعد السلامة.