أستشهد الطالب مشاري السريحي في موقف بطولي له وهو ينقذ طفل ووالده من الغرق في أمريكا بولاية أوهايوا .