قالت عضو أدبي مكة المُنتخبة أمل محيسن القثامي إن مشاركتها أساسًا كعضوة في الجمعية العمومية لنادي مكة الثقافي الأدبي تعتبر بالنسبة لها أمرًا هامًّا، وقد تقدمت بالترشيح لمجلس الإدارة رغبة في أن أحظي بشرف الانضمام إلى مجلس نادي مكة الثقافي الأدبي -ولله الحمد- تحققت هذه الأمنية وما أتمناه هو أن يوفقنا الله لخدمة نادي مكة وخدمة هذه الديار الظاهرة وأتقدم بخالص التقدير والامتنان لكل من وضع ثقته فينا أنا وزملائي ونعدهم بأن تبذل قصارى جهودنا لخدمة نادي مكة الأدبي. واعتبرت القتامي أن التنوع في الأطياف داخل مجلس الإدارة وداخل الجمعية العمومية سيكون له أثره على الحِراك الثقافي وتنوعه.
وعن شعورها كامرأة تشارك في مجلس نادي مكة الثقافي الأدبي، قالت إنها سعيدة أن تكون هي وزميلتها الدكتورة هيفاء فدا كأول سيدتين تشاركان في أول مجلس انتخابي، وهذا يعكس مدى حضور المرأة السعودية على مختلف الساحات. ومن جانب آخر تلقي بتبعاتها على كواهلنا كي تقدم ما يتوافق وحجم التطلعات.