شاركنا الآن .... هل تقوم بالفحص الطبي الشامل بشكل دوري للتأكد من خلوك من الأمراض؟

البرماوية: شكرًا وزارة الداخلية

عبدالله الجميلي
الجمعة 22/10/2010
البرماوية: شكرًا وزارة الداخلية

قال الضمير المتكلم: تلبية لرسالة استغاثة من بعض إخواننا (البَرْمَاوية) المقيمين في بلادنا؛ طُرح في هذه الزاوية (شهر إبريل الماضي) ملامح من معاناتهم تحت عنوان (في ترحيلنا موتنا)؛ إذ أكدوا في رسالتهم تلك أن آباءهم هاجروا إلى بلاد الحرمين جراء اضطهادهم في (بورما) ولا سيما عام 1942م عندما تعرّض المسلمون لمذبحة وحشية كبرى من قِبَل البوذيين راح ضحيتها أكثر من “مائة ألف مسلم” أغلبهم من النساء والشيوخ والأطفال، حيث شرّدت تلك الهجمة الشرسة مئات الآلاف من المسلمين خارج الوطن، ثم تكررت المذابح بعد ذلك.
وأضافوا: نحن أبناء هذا الوطن بالولادة، حيث ولدنا فيه وأقمنا منذ أكثر من (50 عامًا) وفيه درسنا، وتخرجنا؛ فنحن أبناء (السعودية) مملكة الإنسانية بكل الاعتبارات الإنسانية والدينية والعرفية!!
ومع ذلك كله فمعاناتنا كبيرة ومستمرة؛ فالأسرة منا قد يكون بعض أبنائها من السابقين المحظوظين، فنالوا شرف الجنسية، فلهم حقوق السعوديين كافة، وآخرون من الأسرة نفسها كانت الأنظمة والقوانين الجديدة عقبة في طريق حياتهم، فأصبحوا مطالبين بالإقامة، والكفيل، أو الترحيل عند أي خطأ، ولو كان مخالفة مرورية!
ولا سيما أن بعضهم اضطر لإخراج جوازات سفر بنغلاديشية أو باكستانية عند إلغاء إقاماتهم المؤقتة، ويومها تساءل أولئك الإخوة: الترحيل إلى أين؟! (فلا وطن لنا إلا هذا الوطن الكريم) وفي ترحيلنا منه لا شك موتنا!
وقبل أيام أرسل هؤلاء الإخوة بريدًا يؤكدون فيه أن عَرْض قضيتهم وجد أصداء واسعة، وتجاوبًا مشكورًا من الجهات الحكومية المعنية في وزارة الداخلية بما يخفف معاناتهم، ويفتح الطريق لعلاجها؛ فقد صدرت الأوامر في شهر شوال الماضي بإطلاق المسجونين من البرماويين بدون رسوم، وأيضًا صدرت توجيهات بمعالجة مشكلة الجالية البرماوية مع الجوازات البنغلاديشية والباكستانية العارضة التي يحملونها!
يقول الضمير المتكلم: الشكر لوزارة الداخلية على متابعتها وتجاوبها مع ما تنطق به وسائل الإعلام، وهذا يبعث رسالة للذين لا يعرفون من المسؤولية إلا لِبْس العباءة وإطلاق التصاريح الرنانة والخطب الإعلامية البراقة في المناسبات والمؤتمرات؛ أما إذا ما وَجّهَت وسائل الإعلام نقدًا لممارساتهم الإدارية فإنهم يتجاهلونها وكأن في أذن أحدهم طِينا والأخرى عَجينا.
يا هؤلاء الإعلام إذا اتصف بالمصداقية والبعد عن المصالح الشخصية؛ فإنه السلطة الرابعة، والعين الساهرة على خدمة المجتمع. ألقاكم بخير والضمائر متكلمة.
aaljamili@yahoo.com

خيارات الحفظ والمشاركة أرسل إلى تويترأرسل إلى فيس بوكأرسل إلى جوجلحفظ PDFنسخة للطباعةأرسل على البريدQrCode

خيارات عرض التعليق

إختيار الطريقة التي تفضلها لعرض التعليقات، ثم اضغط على "حفظ الإعدادات" لتفعل التغيرات.
52

شكرا

51

بكل صراحة تكتب كلماتك بماء الذهب،وأشكرك على حبك للمستضعفين وبالذات البرماويين الذين هربوا بدينهم إلى أقوى شعب في الدين والتمسك به في العصر الحاضر، في ظل حكومة آل سعود الذين أسسوا بلادهم على الكتاب والسنةعلى نهج سلف هذه الأمة.
فأنتم تستحقون الشكر والتقدير والدعاء حكومة وشعباً.
والله لا يضيع أجر من أحسن عملاً.
محبكم / عبدالعزيز بادشاه من أرض الطاهرة ( مكة المكرمة )

50

مهما أشكركم لن نوافي حقكم
فأنتم فينا ونحن فيكم
يارب أصلح البرماويين .

49

اهداء سلامي لشيخنا الكبير أبوالشمع البرماوي والأخ عبدالله معروف وكل من ساهم في إظهار حقيقة البرماوين وأشكركاتبنا /عبدالله الجميلي‏(ابنكم محمدرشيدالبرماوي‏)‏

48

اهنئكم ياوالدنا المحبوب الأمير/خالدالفيصل {علي صدورأمرملكي بتمديد أميرآ لمكه وجدة والطايف وأطال الله في عمرك وألبسك لباس الصحة والعافية ويحفظك ربي من كل مكروه وادعوا لك بالتوفيق }وأشكرللأستاذ /عبدالله الجميلي =أتمني لكم النجاح دوما {إبنكم /محمدالبرماوي‏}‏

47

أهنئ خادم الحرمين الشريفين بمناسبه رجوعه الي وطنه الغالي والي الشعب السعودي الذي فرح كثيرأ بعودة مليكه الغالي وحتي نحن البرماويون دعينا كثيرآ بالشفاء والعودة سالما معافاة وفرحنا كثيرآ وشكركبيرلكاتبنا الفاضل الأستاذ عبدالله الجميلي والذي اطاح فرصة عن تعبير في قلوبنا

46

الله يحميك يا ابو متعب لك جزيل الشكر ممكن تصصح لنا وضعنا مهانين في بلادك الحرمين
ونحن نحفظ القران ونتلوه بتجويدة ذهبنا في بالدنا ذبحونا مازلنا تحت كرامة ال سعود والله يحفظهم ويحميهم من شر وعيون الحسود

45

اللهم انصرهم وفرج كربهم وأصلح أحوالهم يارب العالمين..
بالفعل فئة من مجتمعنا وأخواننا المسلمين يعانون أشد المعاناة وظروفهم صعبة جدا....

44

اللهم يا مالك الملك تؤتي الملك من تشاء وتنزع الملك ممن تشاء تعز من تشاء وتذل من تشاء اللهم اعز ملكنا أبو متعب و اطل لنا في عمره واجعله ذخرا للإسلام والمسلمين –وأباً لنا الفقراء والمساكين من مهاجري بورما بالمملكة- وأنر دربه وأرزقه البطانة الصالحة الناصحة واحفظه من كل شر يا رب العالمين، وألبسه لباس الصحة والعافية في الحياة، واجعل مأواه الفردوس الأعلى من الجنة بعد الممات.
اللهم آمين.
أم / محمد أيوب محمد إسلام
وعائلته

43

الله يعلي كلمته وينصر الاسلام والمسلمين
وشكراً
شكراً شكراً
شكراً شكراً شكراً
شكراً شكراً شكراً شكراً
شكراً شكراً شكراً شكراً شكراً
شكراً شكراً شكراً شكراً شكراً شكراً
شكراً شكراً شكراً شكراً شكراً شكراً شكراً
شكراً شكراً شكراً شكراً شكراً شكراً شكراً شكراً
شكراً شكراً شكراً شكراً شكراً شكراً شكراً شكراً شكراً
شكراً شكراً شكراً شكراً شكراً شكراً شكراً شكراً شكراً شكراً
شكراً شكراً شكراً شكراً شكراً شكراً شكراً شكراً شكراً شكراً شكراً
شكراً شكراً شكراً شكراً شكراً شكراً شكراً شكراً شكراً شكراً شكراً شكراً
شكراً شكراً شكراً شكراً شكراً شكراً شكراً شكراً شكراً شكراً شكراً شكراً شكراً
شكراً شكراً شكراً شكراً شكراً شكراً شكراً شكراً شكراً شكراً شكراً شكراً شكراً شكراً
شكراً شكراً شكراً شكراً شكراً شكراً شكراً شكراً شكراً شكراً شكراً شكراً شكراً شكراً
شكراً شكراً شكراً شكراً شكراً شكراً شكراً شكراً شكراً شكراً شكراً شكراً شكراً
شكراً شكراً شكراً شكراً شكراً شكراً شكراً شكراً شكراً شكراً شكراً شكراً
شكراً شكراً شكراً شكراً شكراً شكراً شكراً شكراً شكراً شكراً شكراً
شكراً شكراً شكراً شكراً شكراً شكراً شكراً شكراً شكراً شكراً
شكراً شكراً شكراً شكراً شكراً شكراً شكراً شكراً شكراً
شكراً شكراً شكراً شكراً شكراً شكراً شكراً شكراً
شكراً شكراً شكراً شكراً شكراً شكراً شكراً
شكراً شكراً شكراً شكراً شكراً شكراً
شكراً شكراً شكراً شكراً شكراً
شكراً شكراً شكراً شكراً
شكراً شكراً شكراً
شكراً شكراً
شكراً
شكراً
شكراً شكراً
شكراً شكراً شكراً
شكراً شكراً شكراً شكراً
شكراً شكراً شكراً شكراً شكراً
شكراً شكراً شكراً شكراً شكراً شكراً
شكراً شكراً شكراً شكراً شكراً شكراً شكراً
شكراً شكراً شكراً شكراً شكراً شكراً شكراً شكراً
شكراً شكراً شكراً شكراً شكراً شكراً شكراً شكراً شكراً
شكراً شكراً شكراً شكراً شكراً شكراً شكراً شكراً شكراً شكراً
شكراً شكراً شكراً شكراً شكراً شكراً شكراً شكراً شكراً شكراً شكراً
شكراً شكراً شكراً شكراً شكراً شكراً شكراً شكراً شكراً شكراً شكراً شكراً
شكراً شكراً شكراً شكراً شكراً شكراً شكراً شكراً شكراً شكراً شكراً شكراً شكراً
شكراً شكراً شكراً شكراً شكراً شكراً شكراً شكراً شكراً شكراً شكراً شكراً شكراً شكراً
شكراً شكراً شكراً شكراً شكراً شكراً شكراً شكراً شكراً شكراً شكراً شكراً شكراً شكراً
شكراً شكراً شكراً شكراً شكراً شكراً شكراً شكراً شكراً شكراً شكراً شكراً شكراً
شكراً شكراً شكراً شكراً شكراً شكراً شكراً شكراً شكراً شكراً شكراً شكراً
شكراً شكراً شكراً شكراً شكراً شكراً شكراً شكراً شكراً شكراً شكراً
شكراً شكراً شكراً شكراً شكراً شكراً شكراً شكراً شكراً شكراً
شكراً شكراً شكراً شكراً شكراً شكراً شكراً شكراً شكراً
شكراً شكراً شكراً شكراً شكراً شكراً شكراً شكراً
شكراً شكراً شكراً شكراً شكراً شكراً شكراً
شكراً شكراً شكراً شكراً شكراً شكراً
شكراً شكراً شكراً شكراً شكراً
شكراً شكراً شكراً شكراً
شكراً شكراً شكراً
شكراً شكراً
شكراً

أخبار الساعة

             
حول المؤسسة   الإدارة والتحرير   إصدارات المؤسسة   الاشتراكات الورقية   استوديو المدينة   أندرويد   آيباد وآيفون   تواصل معنا